وزارة الشباب والرياضة تردُّ على ملف نادي الرجاء البيضاوي

حرر بتاريخ من طرف

أكدت وزارة الشباب والرياضة أن الملف الذي أودعه نادي الرجاء البيضاوي المتعدد الأنشطة لدى وزارة الشباب والرياضة للمصادقة والاعتماد، بالشكل القانوني المطلوب، “لا يتوفر على مجموعة من الشروط الشكلية والموضوعية”.

وجاء في بلاغ توضيحي للوزارة، اليوم الثلاثاء، على خلفية تداول وسائل الإعلام بلاغين مؤرخين على التوالي في 11 و12 فبراير الجاري، صادرين عن كل من محمد سايبوب ومروان بيشي، أن نادي الرجاء البيضاوي المتعدد الأنشطة قد أودع لديها رسميا بتاريخ 31 ماي 2018 ملفا للحصول على المصادقة والاعتماد طبقا للمقتضيات المنصوص عليها في القانون رقم 30.09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة.

وبعد دراسة الملف -يضيف البلاغ – “تبين عدم توفره على مجموعة من الشروط الشكلية والموضوعية، حيث تم إشعاره بذلك كتابة”.

وأوضح بلاغ الوزارة أن محمد سايبوب “لم يقم لحد الآن باستيفاء تلك الشروط وإعداد الوثائق اللازمة للحصول على المصادقة والاعتماد بالشكل القانوني المطلوب”، معتبرا أنه عوض القيام بذلك، “فقد وضع محمد سايبوب لدى مصالح هذه الوزارة رسالة مرفقة بمجموعة من الوثائق والشكايات التي لا علاقة لها بما تقتضيه مسطرة الحصول على المصادقة والاعتماد وفقا للقانون رقم 30.09 وليس القانون رقم 06.87”.

وأضاف البلاغ، أنه بالنسبة لمروان بيشي، فقد أكدت الوزارة على أنها “لا تتوفر على ملف قانوني معتمد للجهة التي يتحدث باسمها بيشي، “وبالتالي فإن هذا الأخير غير مخول لتنظيم أية منافسة رياضية من قبيل البطولة الوطنية وفقا لما يقتضيه القانون”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة