وزارة الداخلية تدخل على خط ظهور بؤرة “للا ميمونة”

حرر بتاريخ من طرف

بعد الارتفاع المهول لعدد العمال المصابين بـ “كورونا” في بؤرة “للا ميمونة”، نواحي القنيطرة، قرر وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت أمس السبت، فتح تحقيق دقيق في ملابسات الواقعة.

وكشف لفتيت في تصريح صحفي، عن تكوين لجنة مشكلة من وزارة الصحة والفلاحة والشغل والداخلية، لتحديد المسؤوليات القانونية، في واقعة “للا ميمونة”.

وشدد وزير الداخلية، على أن اكتشاف حالات جديدة للإصابة بـ “كورونا”، جاء في إطار التحاليل التي تنجز في جميع الوحدات الصناعية والتجارية وغيرها، الشيء الذي مكن من التحكم بسرعة في البؤرة واحتوائها، مؤكدا أنه تم الشروع في إجراء التحاليل لجميع مخالطي الحالات المصابة، وهي العملية التي ما زالت مستمرة.

ومن جهة أخرى، أكد الوزير نفسه، أنه تم إنشاء مستشفى ميداني بجماعة سيدي يحيى الغرب، سيخصص لاستقبال حوالي 700 حالة إصابة، جرى اكتشافها ببؤرة “للا ميمونة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة