وزارة الثقافة والاتصال تٌعدّ تقريرا عن العمل الصحفي بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

قال وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، اليوم الجمعة بالرباط، إن الوزارة عكفت على إنجاز تقرير يرصد المؤشرات الإيجابية التي وسمت العمل الصحفي بالمغرب خلال سنة 2018.

وأبرز الأعرج، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف 3 من ماي من كل سنة، أن التقرير يهم خمسة محاور أساسية تتعلق بالحماية والحرية والاستقلالية والتعددية وبصورة المرأة في الإعلام، مشيرا إلى اعتماد إطار قانوني لتقديم الدعم العمومي، لأول مرة للمجالات المرتبطة بالصحافتين الورقية والإلكترونية، خصوصا في ما يتعلق بميادين الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع. وإلى جانب إبرام اتفاقيات وشراكات مع مجموعة من الهيئات والمنظمات الدولية من أجل تأهيل العنصر البشري، خصوصا في الشق المتعلق بمهن الصحافة، أشار الوزير إلى اطراد عدد الصحفيين المشتغلين في مجال الصحافة الإلكترونية، مستشهدا بالتقرير الذي أنجزه القطاع وسيرى النور قريبا، والذي نص على مقتضيات يتم العمل على تنزيلها وتهم حرية الخدمات المتصلة بالصحافة الإلكترونية، ورصد التطور السريع الذي يسم العديد من المواقع الإلكترونية التي لاءمت وضعيتها مع القانون الجديد الناظم للميدان.

كما خلص إلى أن المؤشرات الإيجابية التي تضمنها التقرير تتعلق بالإطار المؤسساتي من خلال إخراج المجلس الوطني للصحافة، الذي يضطلع بمهمة التنظيم الذاتي للميدان وتطوير المجالات المرتبطة بحماية وحرية العمل الصحافي.

وتحتفل منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) بالاشتراك مع مفوضية الاتحاد الإفريقي وحكومة جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية، بالدورة السادسة والعشرين لليوم العالمي لحرية الصحافة. وسيقام الاحتفال الرئيسي في أديس أبابا في الفترة الممتدة من 1 إلى 3 مايو في مقر الاتحاد الإفريقي.

ويركز الاحتفال العالمي على التحديات الراهنة التي تواجهها وسائل الإعلام في فترات الانتخابات، والقدرات الكامنة في وسائل الإعلام على المساعدة في إرساء السلام والمصالحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة