وزارة التربية توضح حقيقة منع تلميذة من الدراسة بسبب تقرحات جلدية

حرر بتاريخ من طرف

على إثر تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لشريط فيديو الاسبوع الماضي، والذي ادعى فيه أب ان ابنته منعت من الدراسة من طرف أستاذة بمؤسسة تعليمية تابعة للمديرية الاقليمية للتعليم بفاس، كشف تحقيق أجرته لجنة إقليمية تابعة للمديرية أن التلميذة تعاني من تقرحات جلدية فتم توجيهها للمستشفى قصد العلاج في 6 شتنبر المنصرم، مخافة ان يكون المرض معديا وينتقل الى بالقي التلاميذ.

وقال بلاغ المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بفاس، أنه بتاريخ 10 شتنبر المنصرم، حضر ولي أمر التلميذة للمؤسسة وأدلى بشهادة طبية تتبث أن مرضها غير معدي، واستأنفت دراستها في نفس اليوم بحضور المدير وأمين مال جمعية آباء وأولياء تلاميذ المدرسة.

وأضاف البلاغ، إلى أنه بتاريخ 13 شتنبر المنصرم حضر ولي أمر التلميذة لمكتب المدير وطلب شهادة المغادرة لتسجيل ابنته بمؤسسة تعليمية أخرى.

وأكد ذات المصدر، أنه في انتظار انتهاء مُجريات البحث، فإنها ستتخذ الإجراءات الإدارية اللازمة في الموضوع وفقا للمقتضيات القانونية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة