وزارة أمزازي تواكب علاج تلميذ انفجر الهاتف في وجهه أثناء دراسته عن بعد

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة فاس مكناس، أمس السبت، عن متابعتها للحالة الصحية لتلميذ، انفجرت بطارية هاتفه المحمول في وجهه خلال متابعته لدراسته عن بعد.

وأفاد بلاغ للأكاديمية، أنه “فور توصلها بالخبر باشرت إجراءات المواكبة الصحية للتلميذ الذي يدرس بالمستوى الثانية باكالوريا شعبة علوم الحياة و الأرض بثانوية العرفان التابعة لمديرية تازة”.

وأضاف البلاغ، أن شركة التأمين المدرسي وافقت على استثناء اعتبار النازلة حادثة مدرسية، وبالتالي الالتزام بالتكفل والمتابعة المباشرة لجميع إجراءات التطبيب للتمليذ ضحية الشاحن.

وتابع البلاغ أنه تم التنسيق باستعجال مع إدراة المركب الاستشفائي الجامعي بفاس الذي عبر عن استعداده لاستقبال التلميذ ومواكبته بقسم أمراض العيون.

وأشارت الأكاديمية إلى أن وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي أمر فور اخباره بالحادثة بضرورة إتخاذ ما يلزم من إجراءت لضمان سلامة صحة التلميذ الذي خضع لفحص طبي بمصحة للعيون بالرباط، وأنها على تواصل مستمر ودؤوب مع أسرته.

وتعرض التلميذ (محمد.م) البالغ من العمر 19 عاما، والذي يتابع دراسته بمستوى الثانية باكالوريا شعبة علوم الحياة والأرض، (تعرض) الثلاثاء الماضي، لإصابة على مستوى عينه بعدما انفجرت بطارية هاتفه أثناء متابعته لدورسه عن بعد جراء ارتفاع درجة حرارتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة