ورشة عمل بمراكش حول مراجعة وتدقيق مرجعية الكفايات الخاصة بالتربية غير النظامية

حرر بتاريخ من طرف

نظمت مؤخرا، بمراكش، ورشة عمل حول مراجعة وتدقيق مرجعية الكفايات الخاصة بالتربية غير النظامية.

وتندرج هذه الورشة في إطار مواصلة تنفيذ مشروع التعاون القائم بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والمجموعة الفرنسية البلجيكية (دوبل في بي إي) للفترة 2015 /2017، والرامي إلى دعم برامج التربية غير النظامية، وخاصة الجانب المتعلق بالمناهج التربوية .

وشارك في الورشة، التي أطرها خبراء من المجموعة الفرنسية البلجيكية، أطر من مديرية التربية غير النظامية ومفتشين تربويين مكلفين بتتبع وتأطير أقسام التربية غير النظامية .

وشكلت الورشة، التي أقيمت على مدى يومين، مناسبة لإغناء الرصيد المتوفر وتقاسم الآراء والأبحاث والأفكار المتعلقة بعملية تدقيق كفايات المستوى الثاني والثالث في مادتي الرياضيات واللغة الفرنسية .

وأكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي، السيد أحمد الكريمي، في كلمة بالمناسبة، أهمية التربية غير النظامية كمكون تربوي يؤسس لمدرسة الفرصة الثانية ويكمل أدوار المنظومة التربوية، ويساهم في إعادة إدماج المستفيدين في التمدرس النظامي.

وتم بالمناسبة نفسها ، زيارة كل من مدرسة الوحدة بحي سيدي يوسف بن علي، والمركب الاجتماعي للتربية والتكوين بدوار أولاد بلعكيد ومركز حماية الطفولة بحي المسيرة 1 وذلك من أجل الاطلاع على سير المؤسسات المحتضنة للتربية غير النظامية بالمديرية الإقليمية لمراكش.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة