وداعا المايسترو”..”نادية لارغيت” تنعي زوجها نور الدين الصايل بكلمات مؤثرة 

حرر بتاريخ من طرف

نعت الصحفية والمنتجة نادية لارغيت، زوجها نور الدين الصايل، الذي وافته المنية ليلة أمس الثلاثاء 15 دجنبر الجاري، بمستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء، عن سن 73 سنة، متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا .

وقالت نادية في تدوينة بالفايسيوك “هذا العاشق السينمائي العظيم ، انحنى من أجل حب إفريقيا كما لم يفعل أحد. كان نور الدين الصايل يجسد البساطة والشجاعة والنزاهة. كان هذا الرجل سابقا لعصره ، لامعًا بشكل استثنائي. يعمل دون كلل ، سيبقل خالدا في تاريخ بلده إلى الأبد”.

وأضافت في تدوينتها المؤثرة “أفكر قبل كل شيء في أبنائه الثلاثة: نجيب ومراد وسليمان ، ليلى زوجته الأولى ، شكيب … وفي عائلته المقربة.. أود هنا أن أشكر الأوفياء الذين كانوا يسألون عنه بانتظام”.

وتابعت “لقد مررنا بالكثير من الصعوبات والتقلبات … بدت قصتنا مستحيلة ومع ذلك استمرت 20 عامًا! ! رسالتك الأخيرة ستكون محفورة إلى الأبد. ارقد في سلام”، نادوش ديالك”.

وأرفقت نادية تدوينتها بصورة لهما كتبت عليها “وداعا المايسترو”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة