“وحش آدمي” يغتصب طفلا ضواحي السراغنة.. والجاني حرّ طليق

حرر بتاريخ من طرف

اشهد دوار اولاد بوحماد جماعة اولاد زراد ضواحي قلعة السراغنة حالة اغتصاب لطفل في الخامسة من عمره، يوم الجمعة الماضي 12 يونيو، مما جعل سكان الدوار يخافون على أبنائهم من المتهم الذي لا يزال طليقا، وهو ما دفع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بقلعة السراغنة إلى الدخول على خط هذه القضية.

وتستنكر مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بقلعة السراغنة في بلاغ له وبشدة خبر تعرض طفل عمره خمس سنوات وأربعة أشهر لاغتصاب بدوار اولاد بوحماد بجماعة اولاد زراد.

وأورد البلاغ ذاته أنه وفي اتصال بالجمعية الحقوقية أكد والد الضحية واقعة الاغتصاب حيث تم نقل الطفل الى مستوصف الجماعة وبعدها الى مستشفى السلامة حيث تلقى الاسعافات الاولية ، وقد أكد أب الضحية خطورة الاضرار الجسمية والنفسية التي لحقت بأبنه وقد تم ارجاء تسليمه شهادة طبية الى يومه الاثنين.

وتطالب الجمعية الحقوقية النيابة العامة بالتدخل الاستعجالي لمتابعة الجاني الذي لازال حرا طليقا لحدود الساعة وتوقيفه بسبب المنسوب إليه كما عبرت عن تضامنها اللامشروط مع الطفل (ي .ل) ضحية جريمة الاغتصاب البشعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة