وجهة نظر.. “الوصفة المثالية” لإنقاذ فريق الكوكب المراكشي

حرر بتاريخ من طرف

إن الأزمة التي يتخبط فيها الكوكب المراكشي، أعمق من استقالة أو زيارة تحفيزية أو تشجيعية للتداريب (مشكور من قام بها)، أو تعاقد مع مدرب أجنبي نكرة أو حضور تشجيعي للملعب أو عملية اعتراض طريق أحد الاعضاء يعلم الله من دعى لها.

فعلى المجلس الجماعي ومجلس عمالة مراكش، ومجالس المقاطعات ومجلس جهة مراكش، أن يعقدوا دورات استثنائية بحضور كل النواب والمستشارين البرلمانيين، يتم خلالها تداول نقطة واحدة تتعلق بالاجراءات الواجب اتخاذها لانقاذ فرع كرة القدم لفريق الكوكب الرياضي المراكشي، لأن وضعية الكوكب الفريق الاول في مراكش صاحب الالقاب، تهم كل رياضي غيور وكل ابناء وبنات مدينة مراكش والمتعاطفين معها.

إن الإنفصال عن المدرب فوزي جمال وفسخ العقد مع بعض اللاعبين قبل تجربتهم أو تجربتهم بدون سند تقني خبر لا يفرح ولا يجدي مهما يكن البديل المجرب سابقا وطاقمه، لكون فوزي مدرب مقتدر بمؤهلات عالية يستحق التشجيع و ذو خبرة تستحق التقدير والتي بدت من خلال الكيفية التي أصبح يلعب بها الفريق وبشهادة كل العارفين والمختصين اذا لم يكن ابعاده لحاجة في نفس يعقوب، فقد كان المفروض الابقاء عليه ودعمه ومساندته الي جانب المدير التقني بلجنة تقنية مجربة تتكون من قدماء اللاعبين والمؤطرين المحليين يتفاني أعضاؤها في حب كوكب مراكش ولا تهمها سمسرات ولاتعاقدات مشبوهة، وتكون بدعم من مكتب مسير أو لجنة مكونة حسب القانون (بعد تقديم التقرير الادبي والمصادقة عليه وعرض التقرير المالي على السلطات المختصة ومجلس الحسابات).

ويجب التأكيد على أن يتم اختيار لجنة الإشراف من ذوي الخبرة والتجربة والتكوين إلى جانب مكتب اداري لا يعترضه خلل قانوني، وبطبيعة الحال بدعم قوي من رجال الصحافة و السلطة المحلية والاقليمية والجهوية وكل المسؤولين الاداريين والمنتخبين المحليين والوطنيين واعضاء المجالس المنتخبة والغرف المهنية وقدماء المسيرين ومساهمة مادية من كل المؤسسات الاقتصادية والتجارية والسياحية والشبه عمومية التي تستفيذ من ارتباطها باسم مراكش والتأمينات والمصحات ورجال الاعمال واصحاب المهن الحرة من محامين وأطباء ومهندسين ومعماريين وعقاريين وادارة المطار ومحطة القطار وشركة الزا و(المحطة الطرقية) واصحاب النقل العمومي ووكالات الاسفار… والاشخاص النافذين في المدن المرتبطة بمراكش بل حتي الشركات التي استفاذت وتستفيذ من صفقات مراكش في التجهيزات الثقيلة أو الانارة العمومية، بتحفيز وتوجيه من والي الجهة في اطار المهام المنوطة به كمسؤو ل على الاستثمار كما كان عليه الحال من قبل مع أسلافه المحترمين من عمال وولاة وحتي باشوات مشكورين بعيدا عن كل التجادبات الشخصية والسياسية.

ويبقي على الانصار والمحبين من داخل المدينة وخارجها، فرض حسن التدبير وضبط التسيير بتأسيس مسطرة تقنع جميع الاخوان باتخاذ موقف صارم بعدم مرافقة الفريق أينما رحل وارتحل وعدم حضور مقابلاته المحلية الا:

اولا: اذا جرت في ملعب الحارثي ملعب القرب ومصنع الالقاب.
ثانيا: نشر العقد الذي يجمع بين المدرب الجديد مع مدينة مراكش ممثلة في لجنة تسيير.
ثالثا: نشر الوضعية المالية للفريق وكيف ستتخلص المدينة من ديون فريقها وكيف ستدفع مقابل جلب لاعبين أجانب وكم هي متطلباتهم المادية.
رابعا: اطلاع الجمهور على كل ما يتعلق بالوضعية القانونية لممتلكات الفريق وكيف يتم ومن هي الجهة الموكول لها تدبيرها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة