وثقت جريمتها بڨيديو..عصابة تختطف طفلا وتحاول ذبحه نواحي أكادير

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر الدرك الملكي، مدعومة بفرقة تابعة للقوات المساعدة والسلطات المحلية، في الجماعة الترابية الدراركة نواحي أكادير، ليلة أول أمس الثلاثاء 20 أبريل الجاري، شخصا من ذوي السوابق العدلية، ظهر في فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، يهدد طفلا اختطفه، بالذبح بواسطة سكين من الحجم الكبير، بعد أن قام بربطه بحبال.

وكشفت التحريات الأولية التي باشرتها عناصر الدرك الملكي بعد انتشار الفيديو، بأن الطفل ابن موظف في الجماعة الترابية الدراركة، وبعد الاتصال به أخبرهم بأن ابنه البالغ من العمر 13 سنة، لا تربطه أية علاقة بالعصابة التي ظهرت في الفيديو، واعتبر الأمر مساومة لطلب فدية.

وعلى إثر ذلك تحركت القوات العمومية، وقامت بحملة تمشيط واسعة النطاق، شملت جميع أرجاء الجماعة، قبل أن تتمكن في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء، من تحديد مكان تواجد زعيم العصابة، الذي تمت محاصرته على مستوى إحدى محطات الوقود في حي “تلات ايزم”، وتوقيفه، وفق ما أورده موقع “دوزيم”.

الجانح معروف بين ساكنة المنطقة بلقب “رويبعة” نظرا لقصر قامته التي لا تتعدى 1،20م، ويبلغ من العمر 28 سنة، وله سوابق عدلية، كان آخرها اعتداؤه على سائق سيارة أجرة، أصابه بحجرة على مستوى الرأس، وأرسله إلى قسم الإنعاش لأيام، واستولى على مبلغ مالي كان بحوزته، وتمت محاكمته سنة حبسا نافذا، وبمجرد خروجه بدأ في ممارسة أعماله الإجرامية، التي كان آخرها اختطاف طفل، ومحاولة قتله عمدا بآلة حادة، وبث فيديو يطالب فيه بفدية.

هذا، وتمت إحالة الموقوف على الحراسة النظرية في المركز الترابي للدرك الملكي بالدراركة لتعميق البحث معه بخصوص المنسوب له، فيما لا يزال البحث جاريا لتوقيف باقي أفراد العصابة الذين ظهروا معه في الفيديو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة