وتتوالى حوادث الإنتحار بقلعة السراغنة…ثاني حالة انتحار في غضون يومين ضحيتها أستاذ فلسفة

حرر بتاريخ من طرف

وتتوالى حوادث الإنتحار بقلعة السراغنة...ثاني حالة انتحار في غضون يومين ضحيتها أستاذ فلسفة
اهتزت مدينة قلعة السراغنة، يوم أمس الإثنين، على حادثة انتحار راح ضحيتها استاذ متقاعد بعدما أقدم على تناول مادة سامة.

وبحسب مصادر محلية، فإن الهالك اشتغل سابقا كأستاذ للفلسفة بالثانوية التأهيلية تساوت، متزوج وأب لطفل.

هذا وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بباب دكالة بمراكش من أجل إخضاعها للتشريح الطبي للوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة.

وتعد هذه ثاني حالة في غضون يومين حيث لفظ شاب أنفاسه الأخيرة بمستشفى السلامة بمدينة قلعة السراغنة بعد اقدامه على تناول أقراص سامة مخصصة لإبادة الفئران. 

وبحسب مصادر من عين المكان، فإن الشاب  “م.خ” وهو في مقتبل العمر والذي يعاني من إعاقة نقل حوالي الساعة السادسة من مساء أمس على وجه السرعة بعد ابتلع أقراص سامة، غير أنه فارق الحياة بالمستشفى بعدما فشل تدخل الأطباء في انقاذ حياته. 

ورجحت المصادر ذاته، أن تكون المشاكل الأسرية من دفعت بالهالك الذي يشتغل حارسا للسيارات داخل مقر بلدية قلعة السراغنة الى الإنتحار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة