والد نزيل بسجن الاوداية بمراكش يكشف معاناة إبنه المضرب عن الطعام منذ 50 يوما

حرر بتاريخ من طرف

أفاد السيد نور الدين أن ابنه محمد رضا النزيل بسجن الاوداية ضواحي مراكش تحت عدد 6243 خاض إضرابا عن الطعام لمدة فاقت خمسين يوما ، أثرت كثيرا على وضعيته الصحية . 

و اوضح المتحدث أن ابنه لجأ الى الاضراب عن الطعام للاحتجاج على سوء  المعاملة داخل السجن المذكور ، من طرف رئيس المعقل و الحراس التابعين له ، مشيرا إلى معاناته في وقت سابق مع الشرطة  القضائية لحظة اعتقاله وتلفيق العديد من التهم له . 

واستغرب والد النزيل للمضايقات التي تعاني منها الاسرة بالمؤسسة السجنية المذكورة، للضغط عليها للتنازل عن الشكاية التي قدمتها للمندوب السامي للسجون تطالب من خلالها بفتح تحقيق في المعاملة السيئة التي يتعرض لها ابنها، جراء قيام رئيس المعقل بتأليب المدير على ابنه وتقديم معطيات كاذبة عنه . 

وأضاف المشتكي، أن ابنه تعرض لمعاملة جد قاسية بتاريخ 24 ابريل الجاري، لحظة توجهه الى الحافلة التي تقل السجناء الى مراكش، حيث لم يقوى على المشي نظرا لمخلفات الإضراب عن الطعام، ليقوم بعض الحراس بجره مسافة طويلة ، زادت من معاناته الجسدية والنفسية امام النزلاء، الامر الذي عاينه المدير الجهوي بمراكش لحظة انتقاله الى سجن بولمهارز 

وطالب  الاب في رسالة إلى وكيل الملك”، بفتح تحقيق جدي حول الاعتداء الذي تعرض له ابنه والاستماع للنزلاء الذين يقيمون معه في نفس الغرفة، وعرضه على الخبرة الطبية . 

 واشار الوالد الى تزوير محضر اعتقاله من طرف عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش ، والذي تضمن معطيات كاذبة عن النزيل، حيث أشار محضر الشرطة الى وقائع  تتهمه بالضلوع  في جرائم مختلفة، خلال الفترة الممتدة من 12 مارس 2012 إلى 12 مارس 2015، وهي الفترة التي كان ابنه رهن الاعتقال فيها. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة