وأخيرا… المجلس الجماعي لمراكش يتحرك لمحاصرة الأزبال

حرر بتاريخ من طرف

على إثر الاختلالات التي تطال جمع النفايات المنزلية الصلبة، وخصوصا بالمجال الترابي لمقاطعتي المنارة وجليـز، فإن المجلس الجماعي، رئاسة ومكتبا وأعضاء، واعون بالمشكل القائم، والناتج عن تقاعس الشركة المفوض لها تدبير هذا القطاع عن القيام بكامل واجباتها المنوطة بها، باعتبار أن هذا الأسبوع هو الأخير قبل انتهاء العقدة المبرمة في هذا الإطار.
 
وللتوضيح، فإن مجلس المدينة يعمل جاهدا وبتنسيق مع السلطات المحلية والإنعاش الوطني على التخفيف من حدة المشكل وإزالة النقط السوداء، كما قام بتطبيق المسطرة القانونية وما يقتضيه دفتر التحملات من إجراءات زجرية وتغريم الشركة وتسجيل دعائر مالية في حقها.
 
هذا ويعلن مجلس المدينة للعموم أن تاريخ انطلاق عمل الشركات الجديدة في تدبير القطاع بوسائل متطورة سيكون ابتداء من يوم 17 شتنبر 2014، حيث تم العمل بدفتر تحملات جديد يستجيب لحاجيات وتطور المدينة، وتقسيم المجال الترابي إلى 3 مناطق عمل و3 شركات بدل منطقتين وشركتين فقط، آملين أن يشهد القطاع تحسنا ملحوظا في الخدمات، وتطورا كبيرا في الأداء، وانخراط الجميع في الحفاظ على نظافة وجمالية المدينة. 

وأخيرا... المجلس الجماعي لمراكش يتحرك لمحاصرة الأزبال

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة