وأخيراً .. “سامسونغ” تتفق مع “آبل”

حرر بتاريخ من طرف

وأخيراً ..
وقعت شركتا «سامسونغ» و«أبل» اتفاقاً يؤكد حصول «سامسونغ» على صفقة تصنيع الجيل المقبل من معالجات هواتف «آي فون» الذكية، وذلك حسب ما ذكرت مصادر مطلعة على الاتفاق بين الشركتين

 

وأوضحت المصادر أن «سامسونغ» ستكون المصنّع الأساسي لمعالج A9 و من المنتظر إدماج المعالجات بالإصدار الجديد في سلسلة هواتف «آي فون»، مشيرة إلى أن عملية تصنيع تلك المعالجات ستتم بمصنع الشركة في جيونجي بكوريا الجنوبية .
 
وأضافت المصادر، في تقرير نشرته وكالة «بلومبيرغ»، أن «أبل» استقرت على شركة ثانية وهي «غلوبال فوندرز» GLOBALFOUNDRIES، لتكون احتياطية لشركة «سامسونغ».
 
وستعمل «غلوبال فوندرز» على تصنيع معالجات A9 في حالات الطوارئ، أو الطلب الزائد على القدرات التصنيعية لمصانع «سامسونغ»، وهما الشركتان الشريكتان في تطوير تقنيات متعلقة بصناعة المعالجات، ومنها تقنية الصناعة بدقة تصنيع 14 نانومتر.
 
وكان تقرير سابق، نشر قبل نحو أربعة أشهر، أكد أن «سامسونغ» تعتزم تصنيع معالج «أبل» الجديد بتقنية تصنيع بدقة 14 نانومتر، وهي التقنية التي تساعد في تقليص الوقت المستغرق بالإنتاج، إضافة إلى أنها تقدم معالجاً أصغر بنسبة 15% من المعالجات المصنوعة بدقة.
 
وينتظر أن تساعد التقنية، التي أطلقت عليها «سامسونغ» رسمياً اسم 14nm FinFET، وكشفت عنها بالتعاون مع «غلوبال فوندرز»، العام الماضي، على توفير استخدام أقل للطاقة بنسبة 35% وأداء حاسوبي أقوى بنسبة 20% من المعالجات الأكبر. وكانت «أبل» اعتمدت على تقنية التصنيع بالحجم 20 نانومتر في معالجها الأخير A8.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة