هيومن رايتس تطالب بتقديم المسؤولين عن قتل الطالبة حياة للعدالة

حرر بتاريخ من طرف

وجهت المنظمة الحقوقية “هيومن رايتس ووتش” انتقادا شديد اللهجة للمغرب، عقب إقدام البحرية الملكية على إطلاق النار على قارب للمهاجرين السريين في سواحل مدينة الفنيدق قبل يومين، ما خلف قتيلة في مطلع العشرينيات من العمر اسمها “حياة”، وثلاثة جرحى.

وطالبت المنظمة، بتقديم المسؤولين عن قتل “حياة. ب”، وعن إصابة ثلاث أشخاص كانوا مرشحين للهجرة، ضمن زورق من نوع “فونطوم” يقوده إسباني، إلى العدالة.

وقالت سارة ليا ويتس، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في “هيومن رايتس”، ”ليس هناك أي دليل يشير إلى أن الركاب كانوا يشكلون خطرًا أمنيًا على أي أحد -التبرير القانوني الوحيد- الذي قد يضطر المغرب إلى إطلاق النار بسببه”.

وأضافت ليا ويتس في تصريح لها، “تعهدت السلطات بالتحقيق في عملية القتل، يجب أن يفعلوا ذلك فورا، وأن يكشفوا عن نتائج التحقيق علناً ، وأن يقدموا المسؤولين عن القتل إلى العدالة “.

يذكر أنه في 25 شتنبر، أطلق وحدة من القوات البحرية المغربية النار على قارب في البحر الأبيض المتوسط، مما أسفر عن مصرع امرأة مغربية تبلغ من العمر 20 عاما وإصابة ثلاثة ركاب آخرين، كانوا يأملون على ما يبدو في الهجرة إلى أوروبا. وذكرت وكالة الأنباء المغربية الرسمية أن البحرية فتحوا النار بعد أن قام القارب، الذي كان يقوده إسباني، بالتصرف “بشكل مثير للشك” في المياه المغربية ورفض إطاعة الأوامر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة