هيمنة واضحة للشركات الفرنسية على صفقات “كوب22” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

ظهر أول الرابحين لصفقات تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في نسخته الثانية والعشرين بالمغرب في نونبر المقبل، حيث  أعلنت لجنة التنظيم فوز مجموعة من مكاتب الدراسات اغلبها فرنسية 

وحسب يومية “اخبار اليوم”فقد تكرست هيمنة الشركات الفرنسية مع الاعلان عن فوز مكتب الدراسات International Oger بصفقة مواكبة تنفيذ أشغال تهيئة وتجهيز موقع باب إيغلي في مراكش، وOger شركة فرنسية تملك فرعا بالمغرب، وهي الشركة التي كانت قد نفذت المهمة نفسها في مشروع سوق «موروكو مول» بالدار البيضاء

كما فاز مكتب الدراسات Veritas، وهو شركة فرنسية تملك فرعا بالمغرب هي الأخرى، بصفقة المراقبة التقنية للأشغال المنجزة في موقع باب إيغلي. ولدى Veritas زبناء كبار في المغرب أبرزهم شركة Nareva المختصة في الطاقات البديلة، وقد حصلت على صفقة المراقبة التقنية لثلاث «مزارع رياح»، ففيما كسب تجمع شركتين، هما S’Tour (شركة مغربية مختصة في النقل) وB Network (شركة فرنسية مختصة في حجز الفنادق)، صفقة تدبير الاستقبال وحجوزات الفنادق والإسكان والنقل الجوي والبري للمشاركين في المؤتمر.
 
ولم تعلن بعد نتيجة الصفقة الرئيسة المتعلقة بتهيئة موقع باب إيغلي، وهي صفقة تقدمت إليها ثلاثة تجمعات لشركات مختلطة الجنسيات، لكن هيمنة الفرنسيين عليها كبيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة