“هيدرالين” تحرر كلام المرأة بتعاون مع بنات لالة منانة

حرر بتاريخ من طرف

أطلقت العلامة التجارية Hydralin ، المملوكة لمجموعة Bayer Group ، تحديا جديدا، يهدف إلى إنهاء المحرمات المتعلقة بالمسائل الحميمة للمرأة، المتعلقة بمخاوفها الحميمة الصغيرة، من مجرد الشعور بعدم الراحة إلى جميع المشاكل اليومية، مثل الحكة والتهيج وعدوى الخميرة أو جفاف المهبل، حيث يسعى هذا التحدي إلى رفع صفة “حشومة” عن هذه الأمور.

ووفق موقع “graziamag” فقد قامت مجموعة باير بتكييف علامتها التجارية Hydralin، لتناسب منطقة المغرب العربي، بهدف رفع الرهان لكسر المحرمات بقوة، من خلال تعاون غير مسبوق مع “بنات لالة منانة”.

ووفق المصدر ذاته، ستطلق العلامة التجارية محتوى ترفيهي هذا الأسبوع في حلقات فيديو على الشبكات الاجتماعية لعلامتها التجارية، تشارك فيه شخصيات “بنات لالة منانة” اللواتي يمثلن مشهدا يتعلق بحفل “حمام العروس”، مشيرا إلى أنه تم اختيار الحمام المغربي، لكونه المكان ، الذي يمكن للنساء أن تتحدثن فيه عن بعض المشاكل التي تتعلق بمسائل حميمية، ويطرحن أسئلة بهذا الخصوص، مع تقديم المشورة من كبار السن للمبتدئين”.

وتخطط العلامة التجارية أيضًا لتنظيم أنشطة أخرى ، بالتعاون مع التعبيرات التحررية لكلمة المرأة في مجالات المسرح والأدب والبحث والفنون الحضرية، بالإضافة إلى بوابة ويب مخصصة لنصائح محددة (www.hydralin.ma).

وأنشأت العلامة التجارية أيضًا، في شكل ندوة عبر الإنترنت، أكاديمية Hydralin، مفهومًا للنقاش ومساحة متعددة اللغات للتبادل والمشورة ومشاركة الخبرات مع خبراء وأطباء متخصصين.

وفي هذا السياق، قالت سلمى غروالي، المسؤولة عن مجموعة Hydralin و Canesten في Bayer منذ عام 2015، نحن نعتقد أن حرية التعبير حول هذه الموضوعات تعزز الوقاية من المضاعفات الصحية في وقت لاحق، مشيرة إلى أنها تعتزم تنفيذ هذا المشروع الطموح لترسيخ النظافة الشخصية الأنثوية في منطقة المغرب العربي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة