هل يختفي الكوكب المراكشي الى الابد ؟

حرر بتاريخ من طرف

يسير فريق الكوكب المراكشي بشكل كبير نحو الانحدار الى قسم الهواة، رغم الامال الضئيلة التي لا زالت الجماهير تعقدها خلال المبارتين القادميتين، في ظل حسابات معقدة و ارتباط مصير الفريق الاحمر بنتائج منافسيه الاقرب في مؤخرة الترتيب.

ويعتبر مجموعة من المهتمين ان نزول الفريق المراكشي العريق الى قسم الهواة لاول مرة في تاريخه، سيكون بداية النهاية لفريق لم يتمكن من رص صفوفه و تضميد جراحه حتى وهو في الاقسام الاحترفية، حيث يظن متتبعون ان الفريق لن يتمكن من سداد ديونه بشكل نهائي، ولن يرفع الرأس مرة اخرى إذا صار في قسم الهواة، بما ان الجميع تخلى عنه حتى عندما كان يصارع قبل سنتين للافلات من الهبوط للقسم الثاني، فما بالك وهو في قسم اندية الصف الثالث.

و تروج انباء منذ ايام عن مفاوضات لاندماج بعض الفرق الرياضية بمراكش، على غرار مولودية مراكش واولمبيك مراكش، بعد سقوط المولودية الى القسم الثاني هواة، فيما ينساءل مهتمون ان كان فريق الكوكب المراكشي سيتجه نحو نفس الخطوة من اجل الافلات من الهبوط الى قسم الهواة , ومن اجل التخلص من ديونه بعد تصفية ماضيه وانهاء تاريخه بشكل مؤسف على غرار ما قامت به عدة فرق، كان ابرزها تاريخيا الاولمبيك البيضاوي الذي اندمج مع فريق الرجاء البيضاوي.

ويسود حديث عن امكانية اندماج فريق الكوكب المراكشي مع فريق الاتفاق المراكشي المتألق، والذي تمكن من تسلق المراتب والاقسام بثبات نحو القسم الاحترافي الثاني، فيما يبقى السؤال الابرز والمحزن، هل يختفي اسم الكوكب المراكشي الى الابد بعد هذه الخطوة المحتملة، ام سيحتفظ باسمه كما فعل الرجاء بعد الاندماج مع الاولمبيك البيضاوي، رغم انه الحلقة الاضعف حاليا باعتباره فريقا في حكم فرق الهواة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة