هل يتجه كوكب نيبيرو نحو الأرض ليقضي على البشرية؟

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الموظف السابق في وزارة الجيولوجيا الأمريكية، إيتان تروبريج، أن كوكب نيبيرو يقترب من الأرض وسيقضي قريبا على البشرية.

وبحسب تروبريج، فإن هناك نذرا لظهور كوكب إكس أو كوكب نيبيرو، قد تتسبب في كوارث طبيعية عديدة ربما تضرب الأرض، من ثوران براكين وزلازل وتسونامي وتغيرات مناخية حادة، ويعود ذلك لحقل الجاذبية الشديد الذي سوف يولده الكوكب المتجه إلينا.

ويرى بعض الخبراء أن كوكب نيبيرو اقترب من المريخ منذ 3.5 ألف عام وحوّله إلى صحراء قاحلة، وهو ما يمكن أن يحدث مع الأرض أيضا، كما يشير العلماء إلى أن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” على علم بهذا، لكن خبراءها يخفون تلك المعلومات، لما يمكن أن تسببه من ذعر بين البشر.

أما علماء الفلك، فيشيرون إلى أن موعد هذا الحادث المتوقع هو غشت المقبل، ويعيدون إلى الأذهان أن أول ذكر لكوكب نيبيرو كان قد ورد في أسفار السومريين.

وكان من المعتقد، لقرون مضت، أن كوكبا خفيا مجهولا، يمكن مقارنة أبعاده بأبعاد كوكب المشتري، يوجد خارج المنظومة الشمسية، وأنه سيصطدم آجلا أو عاجلا بالأرض ويتسبب في نهاية العالم. كما يعتقد كذلك أن هذا الكوكب يسير في مدار إهليليجي ممدود، ليظهر مرة واحدة كل 3600 عام (أو 36000 عام حسب معلومات أخرى).

فيما تؤكد أرصاد علماء الفلك بشكل غير مباشر وجود جرم فضائي مجهول خلف مدار نبتون، دلّ عليه أحد الكويكبات التي تغير مدارها بتأثير حقل جاذبية تابع للجار المجهول غير المرئي، لكن الأجهزة عجزت عن رصد هذا الجرم الفضائي.

وهناك فرضية أخرى تفيد بأن كوكب نيبيرو قد يوجد في كوكبة فينيكس، وليس في المنظومة الشمسية، حيث اكتشف كوكب غازي عملاق تزيد كتلته عن كتلة الشمس في تلك الكوكبة، يختلف تركيبه إلى حد كبير عن غالبية الأجرام الفضائية المعروفة لنا حتى الآن.

المصدر: 24 مير

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة