هل هو بداية نشاط بركاني.. خروج نيران ودخان من باطن أرض محمية “المرجة الزرقاء”

حرر بتاريخ من طرف

أثار خروج نيران ودخان بشكل مفاجئ من باطن أرض تابعة لمحمية “المرجة الزرقاء” العالمية، التي توجد بجماعة مولاي بوسلهام بإقليم القنيطرة، الرعب في قلوب سكان المنطقة، خاصة أن هذا الوضع البيئي تفجر منذ أزيد من شهرين تقريبا دون أي تدخل للمصالح المختصة.

وكتبت يومية “المساء” في عددها لبداية الأسبوع، أن نشطاء البيئة لم يجدوا أي تفسير علمي لهذه الظاهرة الغريبة في غياب تقارير من الجهات المعنية توضح للرأي العام ما يجري، وتتخذ التدابير اللازمة لإنقاذ أغنى المناطق الرطبة بالمملكة من الزوال بسبب التهام النيران الجوفية لمساحات كبيرة منها، واستمرار زحفها على الباقي.

وفي هذا الصدد قال محمد بنقاسم، فاعل جمعوي وناشط حقوقي بجماعة مولاي بوسلهام، في تصريح لـ”المساء”، إنه لم يأت أي فريق مختص من قبل الجهات المعنية بالمحافظة على البيئة لمعرفة سبب هذه الظاهرة الفريدة من نوعها التي أحدثت الرعب وسط سكان المنطقة، مشيرا إلى أن ما يقع في المحمية، التي تعد من أكبر محميات المغرب، كان يستوجب اتخاذ تدابير فورية لإنقاذها من التدمير الممنهج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة