هل تلجأ إسرائيل لورقة الصحراء لانتزاع اعتراف المغرب بصفقة القرن؟

حرر بتاريخ من طرف

كشفت صحيفة إسرائيلية عن مساعي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لانتزاع علاقة مع المغرب بوساطة أمريكية، باستغلال قضية الوحدة الترابية للمغرب.

وقالت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” الإسرائيلية، إن بنيامين نتنياهو، حاول ترتيب اتفاق ثلاثي من خلاله تعترف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على أراضي الصحراء المتنازع عليها، في مقابل قيام المغرب بخطوات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وأوضحت الصحيفة ذاتها، أن نتنياهو  قدم عدة بوادر إلى واشنطن خلال العام الماضي للترويج لمثل هذه الصفقة، لكن مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون عارض بشدة.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه بعد رحيل بولتون عن منصبه في الإدارة الأمريكية، في شهر شتنبر الماضي، أثار نتنياهو المسألة مرة أخرى مع وزير الخارجية مايك بومبيو، لكن البيت الأبيض لم يوافق على الصفقة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي قوله إن المسؤولين المغاربة عبروا عن غضبهم من المساعي الإسرائيلية، وبالخصوص ربط نتانياهو، واستغلاله للمغرب من أجل أهداف انتخابية.

وفي دجنبر الماضي، أفادت وسائل إعلام عبرية، بأن بومبيو خلال زيارته إلى المغرب عقب لقاء نتنياهو في البرتغال، سيبحث مع قيادة المملكة تطبيع العلاقات مع إسرائيل وأن رئيس الحكومة الإسرائيلي يأمل في مرافقة وزير الخارجية الأمريكي في هذه الرحلة، غير أن الجانب المغربي رفض قطعيا مناقشة التطبيع مع الدولة العبرية وألغى الملك محمد السادس اجتماعه المقرر مع بومبيو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة