هل الخرفان سبب ترك رونالدو لقصره الفخم في مانشستر بعد أسبوع فقط؟

حرر بتاريخ من طرف

فاجأ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، جماهير فريقه مانشستر يونايت، بترك قصره الجديد في منطقة مانشستر، بعد أيام معدودة من المكوث به.

وذكرت “صحيفة الصن” البريطانية أن “مهاجم مانشستر يونايتد غادر قصره، الذي يتكون من 7 غرف نوم، وتبلغ قيمته 9.6 مليون دولار في شيشاير، القريبة من مانشستر، واستبدله بقصر آخر أقل ثمنا (4 ملايين دولار) كان يمتلكه لاعب سابق في الفريق الأحمر، دون الكشف عن هوية هذا اللاعب.

وأضافت أن “رونالدو (36 عاما)، انتقل مع صديقته جورجينا رودريغيز (27 عاما)، وأطفاله الأربعة من قصره الأول بعد أقل من أسبوع قبل العثور على القصر الجديد”، مشيرة إلى أن القصر الجديد يقع أيضا في منطقة شيشاير، وفيه حوض سباحة وقاعة سينما ومرآب يتسع لأربع سيارات، والقصر مزود أيضا بكاميرات مراقبة وبوابات كهربائية، ويشرف على تأمينه حراس أمن.

وقالت الصحيفة إن وكلاء عقارات رتبوا صفقة تتيح لرونالدو شراء القصر الجديد، مشيرة إلى أنه يتميز بوجود أشجار تحجب الأنظار وتوفر خصوصية لمن بداخله.

في هذا السياق، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن

“إزعاج الخرفان ومخاوف أمنية أجبرا رونالدو على الانتقال لبيت جديد بعد أقل من أسبوع في بيته الجديد”، قائلين إن “الخرفان حرمت رونالدو وأسرته النوم طوال الليل”.

وكان نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي قد تعاقد بصفة رسمية الشهر الماضي، مع البرتغالي كريستيانو رونالدو 36 عامًا، ليعود النجم البرتغالي إلى أولد ترافورد بعد 12 عاما من المغادرة.

وكشف تقرير أن انتقال رونالدو إلى مانشستر يونايتد كلف النادي الإنجليزي 15 مليون يورو، قابلة للدفع على 5 سنوات متفرقة، كاشفا عن وجود بنود إضافية في عقد الانتقال قد تجعل يوفنتوس يحصل على 8 ملايين يورو إضافية بحد أقصى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة