هل أطاح فيروس كورونا بمندوب الصحة بطنجة؟

حرر بتاريخ من طرف

بعد أيام قليلة من الاحتجاجات الأخيرة التي خاضها الطاقم الطبي لمستشفى بمدينة طنجة، احتجاجا على الخصاص في المعدات الطبية الخاصة بمراقبة الحالات المشتبه إصابتها بفيروس “كورونا”، وكذا غياب دورات تكوينية، لتلقين العاملين بالمستشفى الكيفية التي ينبغي التعامل بها مع هذه الحالات، أصدر وزير الصحة خالد آيت الطالب قرار يقضي بإعفاء المندوب الاقليمي للصحة بعمالة طنجة اصيلة، من منصبه وتعيين المديرة الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة وفاء أجناو في هذه المهمة بالنيابة.

وربطت بعض المصادر قرار اعفاء مندوب الصحة بطنجة بالإحتجاجات المذكورة، ضد عدم توفير الامكانيات اللازمة للتعامل مع الحالات الوافدة على المستشفى والتي يشتبه في اصابتها بفيروس كورونا.

وكان تعيين عبدو الداودي على رأس قطاع الصحة بعمالة طنجة أصيلة، من طرف الوزير السابق أنس الدكالي، أثار احتجاجات هيئات نقابية بالمدينة حينها، بسبب ما اعتبروه “اختلالات مالية كبيرة” رافقته حين كان مديرا لمستشفى محمد الخامس بطنجة منذ 2013 إلى 2015.

وتعيش الوزارة حالة استنفار كبرى ضد فيروس كورونا المستجد، بعد رصد 5 إصابات مؤكدة بالفيروس، وحالة وفاة فقط.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة