هكذا ينعم “بزناس” وصديقه بالحرية بعدما “شرملا” أربعينيا منذ الصيف المنصرم بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعرض المواطن “رضا، ب” لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض من طرف شخصين بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش.

وبحسب الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، فإن فصول الواقعة تعود إلى ليلة 14 غشت المنصرم، حينما خرج المشتكي المزداد سنة 1974 إلى الدكان لاقتناء بعض الأغراض، ولحظة عودته لمسكنه بدرب الفاضل بشارع الساقية اعترض سبيله شخصين يقطنان بأحد الأزقة المجاورة واعتديا عليه  بالضرب بواسطة سلاح أبيض مما تسبب له في جروح خطيرة على مستوى الرأس استدعى رتقها ب18 غرزة، كما طعنه على مستوى الظهر والأذن اليسرى، قبل أن يسلباه هاتفه النقال ومبلغا ماليا يقدر بـ600 درهم ولاذا بالفرار.

وأكد قريب المشتكي في تصريح للجريدة أن عناصر الدائرة الأمنية انتقلت إلى عين المكان حينها، حيث تم نقل شقيقها لقسم المستعجلات بمستشفى إبن طفيل بمراكش للعلاج من آثار الجروح الخطيرة التي أصيب بها، وسلمت له شهادة طبية من المستشفى المذكور تثبت مدة عجزه في 35 يوما، تم ارفاقها مع الشكاية التي وجهها الضحية إلى وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش تحت رقم 2016/3101/6541.

وأشار المتحدث أن المعتديان المعروفان بترويجهما لمسكر “الماحيا” لا يزالان أحرارا طلقاء دون أن يتم اعتقالهما لحد كتابة هذه السطور، مضيفا بأن أحدهما سبق له أن اعتدي على الضيحة بالضرب، مثلما اعتدى على شقيقه المتوفي دون أن تطاله الإجرءات القانونية.

ويطالب المشتكي مصالح الأمن من أجل التعجيل باعتقال المشتكى بهما وتقديمهما للعدالة وأنصافه من الإعتداء الخطير الذي تعرض له والذي تظهره الصور التي تحفظت الجريدة على نشرها لبشاعتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة