هكذا يطيح منتحلو بروفايلات نسائية في “الفايسبوك” بضحاياهم في مشاهد مخلة لابتزازهم

حرر بتاريخ من طرف

أحال أمن سلا، بداية الأسبوع الجاري، ثلاثة أشخاص على ابتدائية المدينة، بتهمة النصب والاحتيال عن طريق الأنترنيت، والتقاط مشاهد فيديو مخلة بالآداب، ومحاولة التشهير بأصحابها، وإعداد مقهى للأنترنيت بدون ترخيص.

وكان المتهمون يستعملون الأنترنيت لولوج «غرف الدردشة» أو المحادثة مع أشخاص مجهولين، من خلال خلق حسابات فايسبوكية لفتاة وهمية، وربط صداقة مع ضحايا يتم استدراجهم ثم تصويرهم في أوضاع مخلة بالآداب، لتنطلق بعد ذلك عملية الابتزاز.

افتضاح الشبكة وبحسب يومية الأحداث المغربية، تم بعد رفض أحد الضحايا لمحاولة الابتزاز، تم بعد تقديم شكاية من ضحية رفض ابتزاهم فتم نشر صوره.

وقد تمكنت الشرطة القضائية من تحديد هويتهم بوادي زم، حيث يتابع أحدهم تدريبا بمعهد التكنولوجيا التطبيقية، إلى جانب شريكيه اللذين عملا على إعداد مقهى للأنترنيت بدون ترخيص بالمدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة