هكذا نجى الشوباني من حادثة سير خطيرة بزاكورة

حرر بتاريخ من طرف

بعد نشر أخبار عن  تعرضه لحادثة سير رفقة نائبه عبد الله صغيري ليلة الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 ، في الطريق الرابطة بين جماعة تاغبالت ومدينة زاكورة، خرج الحبيب الشوباني رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، بتوضيح حول حيثيات وملاباسات الحادث.

وقال الشوباني “أن الوقت كان حوالي منتصف ليلة الثلاثاء 2 أكتوبر، وبعد انصراف أعضاء المجلس ومسؤولي الإدارة الترابية ومجموعة من أعيان الجماعة وإقليم زاكورة الذين كانوا جميعا ضيوف حفل عشاء نظمه ببيته الكريم المضياف السيد يوسف امنزو، نائب رئيس الجهة، بمناسبة انعقاد دورة اكتوبر العادية للمجلس بمدينة زاكورة”.

واضاف الشوباني القيادي في حزب العدالة والتنمية، “في منتصف المسافة تقريبا بين مركز جماعة تاغبالت وزاكورة، فاجأنا قطيع من الإبل يجتاز الطريق بسرعة مباغتة، الأمر الذي دفع سائقي الخاص لمحاولة تفادي الاصطدام المباشر بالقطيع، فانحرف يمينا بشكل أفقده التحكم في قيادة السيارة.

وأردف رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، “محاولات التحكم التي قام بها السائق لثلاث مرات يمينا ويسارا انتهت باندفاع السيارة لأكثر من سبعين مترا خارج قارعة الطريق وسط أرض خلاء، قبل أن تتوقف بعد انفجار عجلاتها الأربع نظرا لطبيعة الأحجار التي تملأ المكان”، مضيفا ” وقد خرجنا بحمد الله وجميل لطفه جميعا سالمين دون أن نصاب بأي أذى، ثم انتقلنا بعد ذلك على متن سيارة أخرى، كانت معنا في نفس الموكب، إلى مقر الإقامة وواصلنا أشغال دورتنا، والتي مرت بحمد الله في أحسن الظروف كما تابع ذلك الجمهور عبر تقنية البث المباشر”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة