هكذا كانت تحتال “ابنة” الهمة المزورة على ضحاياها

حرر بتاريخ من طرف

كشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة بالرباط، حول قضية انتحال صفة ابنة فؤاد عالي الهمة، مستشار الملك محمد السادس، أن الفتاة المتورطة والتي اعتقلت في الناظور، تورطت في عدة عمليات احتيال، فقد سبق أن أجرت اتصالا مع مصحة بفاس، وأبلغتها أن اسمها كوثر الهمة، ابنة فؤاد عالي الهمة، وأنها سترسل فتاة فقيرة إلى المصحة، لإجراء عملية تجميل جراحية على وجهها، على أن يتولى أحد المحسنين أداء كلفة العملية، وفق ماأوردته يومية أخبار اليوم في عدد اليوم الاثنين.

 وأضافت اليومية ذاتها، أن الفتاة توجهت بعد ذلك إلى المصحة وقدمت نفسها بأنها الفتاة الفقيرة، التي أرسلتها ابنة الهمة، فاستقبلتها المصحة وأجرت لها العملية، كما أن التحقيقات أظهرت أن شخصا محسنا يدعى العراقي هو من دفع الفاتورة للمصحة، فيما عادت الفتاة إلى بيتها في الناظور، وأبلغت أسرتها أن كوثر ابنة فؤاد عالي الهمة ساعدتها على إجراء عملية جراحية لإزالة تشوه وجهها.

 وحسب الصحيفة فإن الفتاة عمرها 21 سنة، ولا يتعدى مستواها التعليمي الرابعة ابتدائي، لكن يظهر أنها تتمتع بدهاء كبير جعلها تستغل اسم مستشار الملك عدة مرات، فقد كشفت التحقيقات أنها لم تكتف فقط بحساب واحد على الفيسبوك باسم كوثر الهمة، وإنما كانت لها حسابات أخرى تستعمل اسم الهمة، مثل حساب باسم محمد الهمة، وحساب باسم فؤاد علي الهمة نفسه.

 وأضافت الصحيفة بأن محامي الهمة ذكر أن الفتاة سبق وأن أوهمت أشخاصا أنها ستتدخل لهم للنجاح في الانتخابات، مقابل الحصول على المال، كما أنها كانت تلجأ إلى ادعاء طلب جمع مساعدات مالية لحالات إنسانية، وضمن هذا السياق يقول المحامي بأن هناك العديد من الأشخاص أرسلوا أموالا إليها، البعض منهم دفعوا لها مبالغ مالية بقيمة تقدر ما بين 3000 و3500 درهم.

 الحالة الإنسانية للفتاة كانت وراء سحب فؤاد عالي الهمة لشكايته، فهي يتيمة الأب، وتقطن مع أمها وزوج أمها وسبعة من إخوتها في حي فقير في الناظور، وخلال جلسة التحقيق معها لم تصدق الفتاة أن مستشار الملك تنازل عن شكايته ضدها وأنه سيطلق سراحها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة