هكذا سيجتاز تلاميذ السنة الأولى والثانية باكالوريا الإمتحانات في زمن كورونا

حرر بتاريخ من طرف

قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، إن الوزارة ستتخذ مجموعة من الإجراءات الوقائية الضرورية، لضمان سلامة التلاميذ، ومرور الامتحانات في أجواء وظروف ملائمة، تحول دون تعرض التلاميذ والأطر للخطر في ظل هذه الأزمة الصحية.

وأكد أمزازي، خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء 12 ماي الجاري، أن الوزارة ستعمل على تعقيم مختلف مرافق المؤسسات التعليمية عدة مرات في اليوم وتوفير الكمامات الوقائية ومواد التعقيم وأجهزة قياس الحرارة والعمل على احترام التباعد الاجتماعي والتخفيف من أعداد المترشحين بكل قاعة.

كما قرّر اتخاذ الإجراءات التنظيمية اللازمة، من إعداد لمواضيع الامتحانات، وتدبير مختلف عمليات الامتحانات، واستعمال لفضاءات شاسعة كبعض المنشئات الرياضية، وتدبير لإيواء وإطعام وتنقل التلاميذ.

يشار إلى أن الوزارة أعلنت اليوم الثلاثاء أن التحاق التلاميذ بالمؤسسات التعليمية سيكون في شهر شتنبر المقبل، والاقتصار فقط على تنظيم امتحان البكالوريا، والذي يهم السنتين الأولى والثانية بكالوريا، حث سيتم اجراء الامتحان الوطني للسنة الثانية بكالوريا في شهر يوليوز2020، فيما سيتم إجراء الامتحان الجهوي للسنة الأولى بكالوريا خلال شهر شتنبر 2020.

كما قررت الوزارة إلغاء إمتحانات “الثالثة إعدادي” و”السادس ابتدائي” والاقتصار على احتساب نقط فروض المراقبة المستمرة المنجزة حضوريا، وهو القرار الذي يشمل هذا القرار يشمل كل الأسلاك باستثناء المستوى الأول والثاني باكالوريا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة