هكذا ساهم لقجع في إنقاذ المنتخب التونسي من قرار قاسي من الكاف

حرر بتاريخ من طرف

حسم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الجدل في قضية مباراة المنتخب التونسي ونظيره المالي، وقرّر، أمس الخميس، اعتماد النتيجة الحاصلة فوق الميدان، أي هزيمة “نسور قرطاج” بنتيجة هدف من دون رد، ضمن منافسات بطولة أمم أفريقيا بالكاميرون.

وتشير المعطيات بشان الاجتماع الذي انعقد عبر تقنية “زوم” واستغرق أكثر من ساعتين، أنّ موقف تونس شهد دعماً كبيراً من أعضاء المكتب التنفيذي العرب و في مقدمتهم المغربي فوزي لقجع والليبي عبد الحكيم الشملاني، والمصري هاني أبو ريدة حيث حاول الثلاثي العربي دفع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم نحو قبول مطلب تونس بإعادة المباراة، لكن رئيس “كاف” الجنوب أفريقي موتسيبي، وأغلب أعضاء المكتب التنفيذي لم يساندوا الفكرة تماماً، وقرّروا في النهاية إقرار هزيمة تونس بهدف نظيف فيما اضافت مصادر مطلعة ان الثلاثي العربي هدد بالانسحاب من المنافسات في حالة انزال اي عقوبة بالمنتخب التونسي بسبب ما اعتبرته الكاف انسحابا لتونس.

يذكر أنّ الحكم الزامبي جاني سيكازوي قد ارتكب خطأ تاريخياً، عندما أعلن نهاية المباراة التي أقيمت الأربعاء على استاد ليمبي، في الدقيقة 88، ما دفع المنتخب التونسي للاحتجاج والمطالبة بإعادة اللقاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة