هكذا تحول عرس إلى ماثم بعدما لفظ عريس أنفاسه الأخيرة ليلة زفافه

حرر بتاريخ من طرف

تحول عرس بمدينة وجدة، الأحد الأخير، إلى ماثم بعدما لفظ العريس أنفاسه الأخيرة ليلة زفافه.

وبحسب يومية “الأخبار”، فقد كان الهالك  لقي حتفه ليلة زفافه بمنزل عائلته الواقع بحي البستان، حيث جرى حمله نحو مستشفى الفارابي وإحالته على مستودع الأموات من أجل إخضاع جثته للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة، لتحديد الأسباب الحقيقية التي كانت وراء هذه الوفاة المفاجئة التي بينت التقارير الطبية أنها جاءت نتيجة إصابته بسكتة قلبية.

و وفق الجريدة، فقد كشفت مصادر مقربة من عائلة العريس أن الأخير تناول كمية كبيرة من المياه الباردة مباشرة بعد عودته من حمام عمومي، من أجل الاستعداد للاحتفال بليلة زفافه أين كانت تنتظره عروسه وأهله وباقي المدعوين، قبل أن ينزل عليهم خبر الوفاة كالصاعقة.

و تحول العرس إلى مأتم، وحل القرآن مكان الأغاني الشعبية وأهازيج المنطقة، وسحبت منصة العروسين و«العمارية» وكل الأشياء التي تدل على علامة الفرح، وخيم الحزن والأسى على المكان الذي كان يتأهب لاحتضان مراسيم الاحتفال بالعرس وفق عادات وتقاليد المنطقة الشرقية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة