هكذا بررت العمدة أغلالو “ورطة” تكليف زوجها للدفاع عن مصالح جماعة الرباط

حرر بتاريخ من طرف

ضجة كبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي بسبب تسريب وثيقة تظهر أن عمدة الرباط، التجمعية أسماء أغلالوا، كلفت زوجها المحامي سعيد بنمبارك للترافع عن شؤون الجماعة، في خرق للقانون.

العمدة أغلالو أكدت صحة الوثيقة المسربة، عندما أقرت بأنها كلفت المحامي سعيد بنمبارك بالدفاع عنها، إلى جانب نوابها، لكن هذا التكليف شخصي، وليست له أي علاقة بجماعة الرباط. وذهبت إلى أن المحامي بهيئة الرباط، سعيد بمبارك، قام بالدفاع عنها في ملف الطعن الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية، إثر انتخاب رئيسة المجلس ونوابها يوم 24 شتنبر الماضي.

وأشارت، في بلاغ صحفي، حاول أن يطوق ما سمي بـ”الفضيحة”، إلى أن هذه القضية التي تعتبر ذات حساسية انتخابية ليس لها علاقة بمصالح الجماعة، وبالتالي لا يمكن تكليف أحد محاميي الجماعة بالدفاع عنها، لأنها، بحسب تعبيرها، لا تدخل ضمن الملفات الموكولة لهم. وذكرت بأن المحامي بمبارك تطوع للدفاع عن هذا الملف.

وباسإدال الستار على ملف الطعون الانتخابية، تكون مهمة المحامي بمبارك قد انتهت، طبقا للبلاغ الذي أصدرته عمدة الرباط، قبل أن يضيف بأن القضية الأخيرة التي ارتبطت بطعن مستشار ينتمي إلى فدرالية اليسار، لا تخرج عن سياق الطعون السابقة، حيث إن هذا العضو كان يتطلع للفوز بلجنة المعارضة، وقد تقدم بطعن ضد الفائز برئاسة هذه اللجنة، ووجه الطعن ضد العمدة أغلالو، وتم الدفاع عنها من قبل المحامي سعيد بمبارك، وقضت المحكمة الإدارية بالرباط بعدم قبول هذا الطعن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة