هكذا اغتصب صاحب سوابق امرأة أمام أنظار زوجها

حرر بتاريخ من طرف

شهدت عين عودة ضواحي تمارة، هذا الأسبوع، حالة استنفار بعد اغتصاب امرأة متزوجة أمام زوجها بحي النصر الجديد.

ووفق يومية “الصباح” التي أوردت الخبر في عددها ليومه الاثنين، فقد نجحت عناصر الدرك الملكي في إيقاف الجاني، الذي كان يهدد بسكين كل من اقترب منه.

وأوضحت الجريدة أن عناصر الدرك الملكي هرعت الى الحي السكني بعد علمها بوقوع اعتداء جنسي على الزوجة وتهديدها بالقتل، وان الجاني مسلح بسكين في الشارع العام، وأثناء اقتراب العناصر لاذ المتهم (43 سنة) بالفرار عبر درج منزل الضحية وطاردته العناصر وحجزت سلاحه الأبيض، فيما نقلت الزوجة إلى المستشفى وحصلت على شهادة طبية تثبت عجزها البدني وتعرضها للاعتداء الجنسي.

وتبين وفقا للأبحاث التي أجرتها عناصر الدرك ان الجاني له سوابق وقضى 11 سنة  في السجن ويصنف من المنحرفين فالمدينة واستغل مرض زوج الضحية مقعد واعتدى عليها جنسيا.

وفي سياق متصل، أقر الموقوف، حسب الجريدة، طيلة الابحاث التمهيدية باغتصابه للمتزوجة أمام زوجها الذي كان طريح الفراش، مشيرا إلى أنه هددها بسلاحه الابيض في حال إشعارها الضابطة القضائية بواقعة الاغتصاب، مضيفا انه لاذ بالفرار أثناء محاولة ايقافه وهو يتحوز السكين المحجوز، وكان ينوي الاعتداء على كل من اقترب منه.

واستمعت الضابطة القضائية الى الزوجة بعد شفائها، حيث كشفت حقائق مثيرة عن اغتصابها، مشيرة إلى أن الجاني سبق أن تحرش بها جنسيا بعد مغادرته السجن وكان يهددها بالسلاح الابيض في حال إخطار عناصر المركز الترابي بحيثيات التحرش بها.

وأحيل المتهم على محكمة الاستئناف التي قررت الاحتفاظ به رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بسلا. ومن المحتمل أن يمثل الاسبوع المقبل للنظر في ملفه وسيواجه عقوبات مشددة بسبب سوابقه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

أول تصريح للتلميذة الحاصلة على أكبر معدل في “باك عمومي” بالمغرب

فيديو

للنساء

ساحة