هكذا أطاح مواطنون بعشريني يستعمل هاتفه النقال لتصوير مؤخرات نساء بالشارع العام

حرر بتاريخ من طرف

كان يحمل هاتفه النقال ويتابع تحركات المارة بأحد الساحات وسط مدينة طنجة، ويركز اهتمامه بمؤخرات النساء، حين ظل يأخذ صورا لهن، وكأنه يوثق بالصور ما يرتكبن من “مخالفات”، قبل أن يجد نفسه محاصرا من قبل مجموعة من المواطنين، الذين قاموا بتسليمه لرجال الأمن.

هذه الواقعة، التي شهدتها المدينة مساء أول أمس، سرعان ما عجلت بحضور الشرطة إلى عين المكان، خاصة حين تم إشعار مصالح الأمن بوجود شخص تظهر عليه علامة “التطرف” من خلال مظهره يقوم بمضايقة النساء بالشارع العام، الأمر الذي دفع عناصر الشرطة القضائية إلى مباشرة البحث حول ما إذا كان الحادث يتعلق بأحد أفراد جماعة متطرفة، بعدما سبق أن شهدت طنجة حالات لعمليات “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، قبل أن يتبين من خلال المعطيات الأولية للبحث أن المعني بالأمر يعاني من اضطرابات نفسية ويتعاطى المخدرات.

الشخص الموقوف، 26 سنة، كان يقوم بتصوير كل مؤخرة لامرأة تثير انتباهه، وعثر على مجموعة من الصور بهاتفه المحمول تخص مؤخرات النساء من المارة بالشارع العام، حيث كان يوظفها، وفق تصريحاته الأولية، في ممارسته العادة السرية.

المعني بالأمر، كان يحمل معه أيضا قطعة من الحشيش، ضبطت بحوزته، وقد تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، لمواجهة تهمة استهلاك المخدرات والإخلال بالحياء أمام القضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة