هذه عقوبة مغربي ارتكب جريمة قتل في حق عشيقته الاكوادورية

حرر بتاريخ من طرف

قررت إحدى المحاكم الاسبانية، إدانة مغربي بالسجن لمدة 26 سنة وثلاثة أشهر، وتعويض والدي الضحية بـ 120 الف يورو وشقيقها بـ 26 الف يورو.

ويأتي قرار المحكمة بعد مرور سنتين من الجريمة المروعة التي وقعت بأحد شواطئ مليلية، حينما استدرج الجاني صديقته السابقة لمليلة، مدعيا لقائهما هناك من أجل الذهاب نحو عائلته في طنجة للتعرف على ابنهما الصغير.

وحسب المحققين، فإن الجاني كانت لديه نية القتل، حيث نشب جدال حاد بين الطرفين انتهى بخنق المتهم للضحية التي عثر عليها لاحقا مقتولة.

ويقضي القانون الاسباني بالسجن 25 سنة كحد أقصى للقتل، حيث أضاف القاضي سنة سجنا للمتهم بسبب خرقه لقرار عدم الاقتراب من صديقته الذي حكم عليه به من قبل، بالاضافة الى ثلاثة اشهر لسرقته هاتفها الخلوي بعد قتلها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة