هذه حقيقة دخول جهاديين إلى سبتة مع المهاجرين

حرر بتاريخ من طرف

نفت مصادر من الشرطة، لصحيفة الـ”فارو دي سيوتا“، ما تداولته وسائل اعلام مكتوبة ومرئية بإسبانيا، بخصوص قيام الشرطة الوطنية الاسبانية بفتح تحقيق والبحث عن مجموعة متطرفين، استغلت هجوم المهاجرين على سبتة ودخلت معهم.

وقالت الصحيفة، إن أخبار بحث قوات الأمن في إسبانيا والمغرب عن متطرفين عائدون من سوريا يُفترض أن أجهزة المخابرات “حددتهم” بوضوح تام من بين الصور التي تم نشرها من الأشخاص الذين عبروا حدود تراجل، عارية من الصحة.

وأضاف المصدر ذاته، أن “القوات الأمنية تحقق في كل شيء وكل شخص، لكن من بين الواصلين إلى سبتة لم يكن هناك جهاديون “.

ولفتت الصحيفة، إلى أن الكلام المتداول على وسائل الاعلام الإسبانية، مصدره حزب بوكس اليميني المتطرف، وأنه لا يوجد أي دليل بتاتا على دخول جهاديين كانوا في سوريا وعادو للمغرب إلى سبتة.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة