هذا مصير جثماني مغربيين قتلا في انفجار مخزن للألعاب النارية بإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، اليوم الجمعة، أنها بادرت وبمجرد علمها بوفاة مواطنين مغربيين لقيا مصرعهما يوم 23 ماي الماضي بالديار الاسبانية، إلى اتخاذ كافة التدابير الضرورية قصد التكفل بترحيل جثمانيهما بغية دفنهما بأرض الوطن، وذلك بتنسيق مع مصالح القنصلية العامة للمملكة المغربية ببيلباو.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ، أنه بعد التعرف على هوية المواطنين المغربيين عبد الخالق البوابي وزوجته الزهرة بوعادل، اللذين لقيا مصرعهما إثر انفجار مخزن مخصص لصنع الألعاب النارية، مجاور لمنزلهما الكائن بإقليمبونتي فيردا” ب”كالييس” في 23 ماي الماضي بالديار الإسبانية،

وإثباتها رسميا، وذلك من خلال إخضاعهما لمسطرة تحديد البصمات التي باشرتها الجهات المعنية واستيفاء كل الإجراءات الإدارية والقضائية المعمول بها لدى السلطات الإسبانية، باشرت عملية نقل الجثمانين كما عملت على تأمين سيارتي إسعاف لنقلهما من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء إلى مكان الدفن بإقليم خريبكة وانتداب ممثل عنها لمواكبة ذويهم في كل الإجراءات  الإدارية ذات الصلة

وخلص بلاغ الوزارة إلى أن هذه المبادرة تندرج ضمن برنامج المواكبة الاجتماعية المسطر من قبل الوزارة لفائدة الفئات الهشة والمعوزةمن مغاربة العالم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة