هذا مصير الحقوقي المتهم باغتصاب قاصر نتج عنه حمل بأكادير

حرر بتاريخ من طرف

أمر الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بأكادير، اليوم الخميس 09 يوليوز، بإيداع رئيس الجمعية الحقوقية الخاصة بالأطفال سجن أيت ملول، وذلك بعدما تمت متابعته في حالة اعتقال بتهم إغتصاب فتاة قاصر والتسبب في حملها.

وكانت مصالح مركز الدرك الملكي بالقليعة ضواحي مدينة أكادير، قد أوقفت رئيس جمعية حقوقية معروفة، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق باغتصاب وهتك عرض فتاة قاصر، نتج عنه حمل في شهره الثامن.

وتعود تفاصيل الواقعة قبل حوالي سنة، حينما قصدت “أم عازبة” رفقة ابنتها القاصر البالغ عمرها 14 سنة، إحدى الجمعيات الحقوقية الخاصة بالطفولة، طلبا للمساعدة، قبل أن تتلقى وعودا بالاعتناء بها من طرف رئيس الجمعية.

وأوضحت مصادر مطلعة أن الفتاة القاصر وبعد علمها بكونها حامل، اعترفت لأمها بكونها وقعت ضحية اغتصاب من قبل رئيس الجمعية الحقوقية، وتم وضع الشكاية لدى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأكادير.

ووفق شكاية الأم فإن الفتاة المغتصبة اعترفت بكون الفاعل كان يستغل غياب الأم وانشغالها بالعمل، حيث عرضها للاغتصاب المكرر لحوالي 9 أشهر بعدما كان يحتفظ بها بدعوى قيامه ببعض الاجراءات القانونية لها والاعتناء بها.

ولدى اعتقال الموقوف تم وضعه رهن تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، في إطار البحث المفتوح في القضية، قبل عرضه على المحاكمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة