هذا ما يخلفه السياح ورائهم بمنتجع اوريكا ضواحي مراكش + صورة

حرر بتاريخ من طرف

تعاني جماعة اوريكا باقليم الحوز بيئيا بشكل كبيرـ جراء افتقادها للبنايات التحتية الكفيلة بتخليص المنطقة، من النفايات وقاذورات الصرف الصحي التي تجد طريقها للوادي الذي يشكل عصب السياحة بالمنطقة

ويترك الاف السياح ورائهم كميات كبيرة من النفايات، والتي تشكل مشاكل بيئية خطيرة تعاني منها المنطقة السياحية المعروفة، نظر لغياب قنوات الصرف الصحي، وكذا بسبب غياب تام لحاويات الازبال، والتخلص الجائر من النفايات عبر رميها في جنبات وادي اوريكا 

وحسب مصادر “كشـ24” فمن المنتظر ان يتفاقم مشكل الازبال في الفترة القادمة، بعد توقف جماعة اوريكا عن تصدير نفاياتها الى المطرح العمومي المتواجد على تراب جماعة حربيل ضواحي مراكش، نظرا لارتفاع تكلفة نقله الى المطرح الجديد الذي يتم اعداده لتعويض المطرح الحالي المجاور لوادي تانسيفت

ويطالب ساكنة جماعة اوريكا مند سنوات، بتجهيز المنطقة بقنوات الصرف الصحي لانقاد الوادي من الكميات الكبيرة من مخلفات الساكنة والآلاف من زوارها، بحيث تتراكم الازبال في جنبات الوادي بعد كل عطلة نهاية اسبوع، وتزكم روائح قاذورات الصرف الصحي الانوف في بعض المناطق من الوادي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة