هذا ما قضت به المحكمة في حق “نصاب” إستغل الفايسبوك لاستدراج فتيات وإغتصابهن

حرر بتاريخ من طرف

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء شخصا متورطا في تعريض فتيات إلى النصب والاحتجاز والاغتصاب تحت التهديد، بـ 7 سنوات سجنا نافذا.

وحسب مصادر محلية، فقد تم توقيف المتهم بعد تحريات وتحقيقات المصالح الأمنية، التي كشفت عن السيناريو الذي اعتمده المتهم للإطاحة بضحاياه، حيث كان يقدم نفسه إليهن بصفته مدير شركة للتوظيف في مواقع التواصل الاجتماعي. 

وقد استدرج المتهم الضحايا، عبر نشر إعلانات تشغيل متخصصات في الحلاقة النسائية بالخليج العربي، وبعد استدارجهن إلى مقر الشركة، كان المتهم يجبرهن على مرافقته، ثم يمارس الجنس معهن، سواءا بموافقتهن أو بالإكراه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة