هذا ما قضت به المحكمة في حق معلم هتك عرض طفل

حرر بتاريخ من طرف

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، مساء الثلاثاء الماضي، معلما بمجموعة مدارس السلام بتعاونية الفتح بحامة عين الله بجماعة سبع رواضي بمولاي يعقوب، بست سنوات حبسا نافذا لهتكه عرض طفل توحدي في ربيعه السادس.

وقضت في الدعوى المدنية التابعة بأداء المعلم المعتقل بسجن بوركايز، 30 ألف درهم لوالد الضحية الذي انتصب طرفا مدنيا، بعدما ناقشت ملفه واستمعت إليه وإلى الطفل بحضور ولي أمره، ومرافعات دفاعهما والنيابة العامة، وحجز الملف للمداولة والنطق بالحكم.

واعتقل المعلم من قبل مصالح الدرك الملكي بالمركز القضائي إثر شكاية تقدم بها في مواجهته ولي أمر الضحية عززها بشهادة طبية مثبتة للفعل، بعدما اكتشف ما تعرض إليه ابنه من استغلال جنسيا من قبل المشتبه فيهم، لما كان يزوره بمسكنه في المدرسة المذكورة.

ولاحظ والدا الضحية الذي يعاني صعوبة كبيرة في النطق، وجود ندوب في مؤخرته ناتجة عن الممارسة المتكررة، ما تسبب له في التهاب وآلام أثبتها الطبيب المعالج وكانت سببا في فضح الأمر ولجوئهما إلى تقديم شكاية ضده، أمر الوكيل العام بالتحقيق فيها وتقديم المتهم وفق ما اوردته يومية “الصباح”.

ولاحظ الطبيب المعالج وفق المصدر ذاته،  وجود احمرار ناتج عن ممارسة جنسية متكررة في أكثر من مرة، فيما اختار المعلم إنكار المنسوب إليه تمهيديا وفي سائر المراحل، قبل أن تدينه المحكمة عكس معلم آخر برأته قبل أسبوعين من ذلك، من تهمة هتك عرض تلميذاته الصغيرات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة