هذا ما قضت به ابتدائية ايمنتانوت في حق رئيس جماعة مزوضة بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

قضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بايمنتانوت زوال يومه الأربعاء23 شتنبر 2020، ببراءة رئيس جماعة مزوضة المنتسب للاتحاد الدستوري بإقليم شيشاوة من تهمة السب والتشهير ،وذلك على خلفية الشكاية المباشرة التي تقدم بها غريمه السياسي المستشار البرلماني السابق عبد العزيز جناح .

وتعود فصول هذه القضيرة المثيرة للجدل والتي حظيت باهتمام كبير من لدن الرأي العام السياسي بإقليم شيشاوة، إثر قيام المنسق الإقليمي لحزب الحصان بإنتقاذ سياسة خصومه السياسين في تصريح مرئي ،متهما إياهم بعرقلة مصالح قبيلة مزوضة،وزرع بذور الفتنة والشتات بين أفراد قبيلة مزوضة نظرا لتاريخهم السياسي الحافل بالملفات القضائية في الانتقام من خصومهم السياسين وإلهائهم عن القيام بدورهم التنموي ، وذلك في لقاء جمعه بعدد من الفاعلين الجمعويين بذات الجماعة.

هذه الخرجة الإعلامية لرئيس جماعة مزوضة على خصومه السياسيين ،قدم فيها معطيات مثيرة وكشف فيها حقائق صادمة عن الأهداف السياسية لخصومه وما تشده الجماعة من تعثر في مشاريعها، وتأخر في الرفع من مؤشرات التنمية ،كما انتقد فيها الفترة الولائية السابقة لخصومه والتي لم تغير من الواقع التنموي من شيء،بل خلفوا وراءهم بحسب تعبيره تركة شاهدة على محطات من الصراع السياسي التي غالبا ما تهدر زمن الجماعة التنموي أمام غرف المحاكم.

هذه الخرجة الإعلامية الجريئة لرئيس جماعة مزوصة، رأى فيها خصومه ما اعتبروه إهانة لهم وتشهيرا بهم،فبادروا إلى تقديم شكاية مباشرة في الموضوع امام انظار رئاسة المحكمة الإبتدائية بايمنتانوت ،وبعد جلسات ماراطونية إمتدت زهاء سنة ،استعان فيها الأطراف في مرافعتهم بمذكرات نقباء المحامين من هيئة مراكش ، ليسدل الستار زوال اليوم عن هذا الملف والحكم ببراءة أحمد وهروش من جميع التهم الموجهة إليه.

ادريس المهيمر

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة