هذا ما قاله رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات حول حماية المستهلك خلال لقاء تحسيسي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أكد محمد فضلام رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش-أسفي، أن موضوع حماية المستهلك  يحظى بأهمية بالغة على الصعيدين الدولي والوطني مما يعكس حجم التحديات الراهنة التي تواجه المجتمع بفعل الانفتاح الاقتصادي الواسع الذي انخرط فيه المغرب من خلال مباشرة عدة إصلاحات في هذا الميدان.

وأضاف فضلام، في كلمة ألقاها أول أمس الخميس،  خلال لقاء تحسيسي نظمته مندوبيتا التجارة والصناعة بمراكش وآسفي بمناسبة الدورة السادسة للأيام الوطنية للمستهلك، أن هذا اللقاء يهدف الى تعزيز الثقة بالدور الذي تلعبه التجارة الالكترونية في الحياة المعاصرة والتسهيلات التي تقدمها للزبناء والتأسيس لحماية المستهلك الالكتروني وتمكينه من معرفة حقوقه والتزاماته أثناء تعامله بهذه الخدمة.

من جانبه، أوضح إبراهيم باعدي مندوب وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي بمراكش، أن اختيار موضوع “كيف نشتري عبر الانترنيث بكل ثقة”، شعار هذه الدورة  شكل مناسبة لشرح وتفسير الجوانب القانونية والتنظيمية والتقنية المرتبطة بحماية المستهلك عبر شبكة الأنترنيت، بالنظر للتطور السريع الذي تشهده التجارة الالكترونية في بلادنا، كما هو الشأن في مختلف دول المعمور.

وأكد باعدي أن الدورة السادسة للأيام الوطنية للمستهلك التي تتزامن مع ذكرى تخليد اليوم العالمي للمستهلك( 15 مارس كل سنة)، تروم تشجيع على غرار باقي دول العالم، التجارة الالكترونية، مشيرا الى أن المغرب قطع أشواطا هامة في تعميم شبكة الانترنيت عبر التراب المغربي، حيث تتجاوز نسبة الأسر التي ترتبط بهذه الشبكة 43 في المائة، وأن المملكة يحدوها الأمل أن تصل الى حوالي 60 في المائة في غضون السنتين المقبلتين.

وأضاف باعدي أن برنامج المغرب الرقمي ساعد على تقوية الخدمات الخاصة بهذا النوع من التجارة فضلا عن مساهمته في تطويرها، مبرزا أن الطفرة التي تعرفها تكنولوجيا المعلومات تشكل حافزا نحو تطوير قطاع التجارة عن بعد وضمان حقوق المتعاملين بها.

وتميز هذا اللقاء الذي نظم بشراكة مع الجمعيات المحلية لحماية المستهلك وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش- أسفي وجامعة القاضي عياض والكلية متعددة التخصصات بآسفي، بتقديم مجموعة من العروض تناولت مواضيع همت ” مدخل حول تطور التجارة الالكترونية بالمغرب” و” مسؤولية المقاولة في حماية المستهلك في مجال التجارة الالكترونية” و” المسؤولية المدنية في حماية المستهلك” و” مقتضيات القانون رقم 08. 31 حول التجارة الالكترونية”، فضلا عن تقديم شهادتين لجمعيتين محليتين حول ” مخاطر التفاعل مع التجارة الالكترونية” و” مساهمة التجارة الالكترونية في انعاش قطاع النباتات الطبية والعطرية بالمغرب.

ويروم هذا اللقاء، الذي نظم  تحت شعار ” كيف نشتري عبر الانترنيت بكل ثقة”،  توعية مختلف الفاعلين في مجال الاستهلاك على أهمية تطبيق القانون 08. 31 القاضي بتحديد تدابير لحماية المستهلك ونصوصه التطبيقية، وأيضا من أجل اقتراح إجراءات لتعزيز حماية المستهلك في جميع المجالات بما في ذلك التجارة الالكترونية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة