هذا ما سيحصل عليه بادو الزاكي بعد إبعاده عن تدريب المنتخب المغربي

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر ان يستفيد المدرب الوطني المقال بادو الزاكي، من تعويض قدره 150 مليون سنتيم، يعادل أجرة 3 أشهر كاملة، وهو الشرط الجزائي المذكور في العقد الذي كان يربطه بالجامعة الملكية لكرة القدم. 

وكانت الجامعة الملكية لكرة القدم قد اعلنت صباح امس الاربعاء فسخ عقدها مع الاطار الوطني بادو الزاكي بعد أزيد من 20 شهرا على رأس الطاقم التقني للمنتخب الوطني الأول بسبب عدم الاستقرار الذي طبع اختيارات الناخب الوطني السيد الزاكي بادو ، والتذبذب في النتائج بين المباريات الودية و الرسمية و ما صاحبها من ردود فعل متخوفة على مستقبل الأسود 

وحسب بلاغ نشر على موقع الجامعة، فمن بين اسباب الانفصال، تذبذب مستوى المنتخب وتوثر العلاقة بين عناصر الطاقم التقني، ما دفع الجامعة  وبالاتفاق مع السيد الزاكي بادو إلى التوصل لخلاصة أنه من مصلحة الطرفين إنهاء العقد بالتراضي مما يتيح إعادة النظر في إستراتيجية عمل المنتخب الأول و البحث عن السبل الكفيلة لإرجاعه إلى سكته الصحيحة.

 ويشار ان الزاكي، نشر صباح يومه الخميس، تدوينة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قال فيها: “وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم، الحمد لله على كل شيء” وأضاف الزاكي أن إقالته من المنتخب “ليست النهاية بل البداية”، على حد تعبيره.

وأفاد الزاكي في اول تعليق له بعد مغادرة الادارة التقنية لاسود الاطلس ان المنتخب في الفترة التي أشرف عليه فيها تصدر مجموعته برصيد 6 نقاط متساويًا مع الرأس الأخضر، كما أنه تأهل لمواجهة منتخب غينيا الاستوائية الذي يتفوق على المنتخب المغربي في تصنيف الفيفا، والذي وصل لنصف نهائي كأس إفريقيا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة