هدف “قاتل” للأوروغواي يصدم “الفراعنة” في الأنفاس الأخيرة

حرر بتاريخ من طرف

تلقى المنتخب المصري هزيمة غير متوقعة بالنظر إلى مستوى المباراة، أمام منتخب أوروغواي، وخسر “الفراعنة” بهدف دون رد، جاء في الأنفاس الأخيرة للمباراة.

وأهدر المنتخب المصري العديد من الفرص السانحة للتسجيل، وهو نفس الأمر الذي حصل بالنسبة لمنتخب أوروغواي الذي كان قريبا من التسجيل في أكثر من مرة، إلا أن الحارس المصري كان متألقا في أكثر من مناسبة، وتمكن من صد العديد من كرات وفرص التهديف لمنتخب أوروغواي، قبل أن يتمكن اللاعب خوسي ماريا خيمينيز من التسجيل في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

وبدأت مصر بدون محمد صلاح في مباراتها الأولى بكأس العالم لكرة القدم أمام أوروجواي التي لعبت بكامل قوتها الجمعة 15 يونيو، في انتكاسة لملايين المصريين الذين كانت آمالهم في البطولة معلقة على مهاجم ليفربول.

وقرر المدرب هيكتور كوبر عدم المغامرة بلاعبه الكبير رغم أنه أبلغ الصحفيين الخميس أن صلاح استجاب بصورة جيدة للعلاج عقب إصابة في الكتف تعرض لها في نهائي دوري أبطال اوروبا الشهر الماضي وأنه سيلعب بنسبة 100 بالمئة تقريبا في أول ظهور لمصر في كأس العالم منذ 28 عاما.

ونزل صلاح لأرض الملعب في إيكاترينبرج برفقة لاعبين آخرين، لكنه لم يكن ضمن التشكيلة الأساسية التي أعلنها منتخب مصر في حسابه الرسمي على تويتر، وسيقود مروان محسن الهجوم وخلفه الثلاثي عمرو وردة وعبد الله السعيد ومحمود حسن “تريزيجيه“.

وفضل كوبر إشراك الحارس محمد الشناوي بدلا من المخضرم عصام الحضري (45 عاما) الذي كان سيصبح أكبر لاعب في تاريخ نهائيات كأس العالم إذا شارك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة