هتك عرض قاصرين يجرّ إماما مغربيا إلى القضاء الإسباني

حرر بتاريخ من طرف

يرتقب أن يمثل إمامين لمسجدين في برشلونة، من جنسية مغربية وباكستانية أمام القضاء الاسباني، بسبب تورطهما في اغتصاب طفلين قاصرين يبلغان من العمر 9 و12 سنة خلال حضورهما للدروس الدينية في المسجد، حسب ما أورده موقع “لافانغوارديا”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن الإمام الباكستاني البالغ من العمر 31 سنة يوجد رهن الاعتقال منذ نونبر 2017، فيما أطلق سراح المغربي البالغ من العمر 46 سنة بعد دفعه كفالة في انتظار محاكمتة، وتم تحديد تاريخ محاكمة أحدهما في 17 من شتنبر القادم.

وكان الإمام المغربي يعتدي على الطفل الذي كان يبلغ من العمر وقتها 12 سنة، ويرغمه على بعض الممارسات الجنسية المؤدية في بعض الأحيان إلى العنف، مستغلا حضور الطفل للدروس الدينية، في مسجد بحي “كلوت” ببرشلونة، والذي يرتاده بشكل رئيسي المغاربة المقيمين هناك، ورغم تهديد الإمام للطفل، أخبر القاصر الذي يتلقى حاليا علاجا نفسيا والديه بما يتعرض له.

فيما كان يتعرض الطفل الثاني الذي كان يبلغ وقتها 9 سنوات، لنفس الاعتداءات من طرف الإمام الباكستاني، وذلك أثناء حضوره هو الآخر للدروس الدينية في مسجد بالمدينة القديمة في برشلونة، وكان يرغمه على ممارسة الجنس معه بعد مغادرة الجميع، ليتم اعتقاله هو أيضا بعد رفع شكاية ضده من طرف عائلة الضحية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة