نور الدين الناجي رئيس المكتب المديري لنادي الكوكب الرياضي المراكشي يفضح حقائق لاول مرة في حوار خاص

حرر بتاريخ من طرف

نور الدين الناجي رئيس المكتب المديري لنادي الكوكب الرياضي المراكشي يفضح حقائق لاول مرة في حوار خاص
قال نور الدين الناجي رئيس المكتب المديري لنادي الكوكب الرياضي المراكشي، إن 43 في المائة من مجموع المنح السنوية لجميع فروع النادي يجري صرفها لفرع كرة القدم، وأضاف الناجي في حوار خاص، ان مداخيل القاعة المغطاة ابن شقرون المحصلة من الفرق التي تستفيد من خدمات القاعة يؤدى بها مصاريف استهلاك الماء والكهرباء الذي يتراوح مابين 20ألف درهم ومافوق شهريا، وأكد الناجي أن ملف ممتلكات الكوكب أصبح من الملفات الشائكة، خصوصا بعد الصعوبة التي وجدناها في تنفيذ حكم قضائي صدر منذ سنة 2005.

**أين وصل الخلاف القائم بين المكتب المديري وفرع كرة القدم؟

هو ليس بخلاف، كل ما هنالك هو سوء فهم بخصوص المنحة المالية المخصصة لفرع كرة القدم موسم 2011/2012، التي جرى التصرف فيها لتسديد الديون العالقة، في مرحلة فرضت علينا تحمل مسؤولية تسيير فرع كرة القدم، بعد استقالة المكتب المسير، إذ واجهنا ديون متراكمة بذمة فريق الكوكب المراكشي فرع كرة القدم، تجاوزت 500 مليون سنتيم، لكن بفضل تدخل الوالي السابق محمد امهيدية، الذي وفر لنا مبلغ مهم لتسديد الديون المتراكمة،اضافة الى المنحة السنوية التي يخصصها المكتب المديري لفرع كرة القدم، إضافة إلى المساهمة المالية لعدد من المحتضنين الذين تعاقدوا مع الفريق، فضلا عن مداخيل المباريات التي أجراها الفريق، والمبلغ المالي لصفقة انتقال المهاجم البرازيلي جيفرسون الى المغرب الفاسي، لكن بعد تلاثة أشهر من التسيير جرى تسليم مهام تسير فرع كرة القدم للمكتب الحالي في وضعية سليمة خالية من أية ديون.

**وماهو تفسيرك للأزمة المالية التي يتخبط فيها الكوكب المراكشي فرع كرة القدم، علما أن مكتبه المسير يحملونكم جزءا من السؤولية في هذه الأزمة ؟

يجب أن يعرف الجميع أن مداخيل المكتب المديري واضحة ومحددة في مبلغ 222 مليون سنتيم، منها 138 مليون لدعم فروع النادي، و55 مليون الأجر الشهري للعاملين جلهم يعملون مع فرع كرة القدم، و10 ملايين سنتيم لأداء الضرائب، و7 ملايين سنتيم خاصة بإدارة المكتب المديري يجري توزيعها على المحامي والخبير، والاحتفال بميلاد ولي العهد مولاي الحسن، و3 ملايين سنتيم خاصة بالإصلاحات، فالمكتب المديري يدعم جميع الفروع حسب المداخيل المالية المتوفرة، مع منح الفروع الصلاحية في البحت عن موارد مالية، فأعضاء المكتب المسير لفرع كرة القدم لايستشيرون مع المكتب المديري خلال تعاقدهم مع اللاعبين والمدرب والمصاريف التي سيجري صرفها، إذن كيف يحملوننا المسؤولية عندما تحل الأزمة، يجب وضع إستراتيجية واضحة المعالم وبرنامج سنوي لتوفير مداخيل قارة للفريق، فالموسم الحالي استفاد فرع كرة القدم من 145 مليون سنتيم من ضمنها شيكا جرى وضعه رهن إشارة الفرع كضمانة في انتظار توفير السيولة المالية.

** إذن كيف تنظر إلى مستقبل فريق الكوكب المراكشي فرع كرة القدم؟

هناك رسالة ملكية جرى توجيهها إلى المشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة ببوزنيقة سنة 2008، وهي بمتابة خارطة طريق بالنسبة للرياضة بصفة عامة، لدى يجب التشبث بها وجعلها كمرجعية بالنسبة لجميع الرياضات بصفة عامة، وهناك كذلك قانون خاص بالتربية البدنية 30/09 ، فإذا حاولنا تطبيق بنود الرسالة والقانون المذكور، سنتجاوز المشاكل في الرياضة بصفة عامة، فلابد من وضع إستراتيجية عمل وخلق شراكات مع المجالس المنتخبة والسلطات المحلية، وتنظيم مائدة مستديرة تجمع كل من المكتب المديري والسلطات المحلية والوزارة الوصية والمنتخبين، من أجل الخروج بصيغة موحدة للنهوض بالرياضة في مدينة مراكش بناء على المعطيات المتوفرة والإمكانيات الموجودة والمنح التي سيجري الحصول عليها، يجب توفير الإمكانيات المادية، وخلق شراكة بين جميع القطاعات التي تشرف على الرياضة ووضع برنامج على المدى البعيد والمتوسط، وأريد أن اشيرفي هذا الصدد إلى أن هناك خلل في مدرسة التكوين، لذى يجب إعادة النظر في طريق تسيير المركز، لان تسيير الفريق لازال يطغى عليه الطابع الكلاسيكي بعد مرور حوالي 30 سنة، لكن المكتب المديري سوف يتخذ المبادرة فيما بعد خصوصا مع تطبيق القوانين الجديدة، والاستشارة مع دوي الاختصاص.

** ماذا يجري داخل القاعة المغطاة ابن شقرون بالداوديات؟

القاعة المغطاة يستفيد منها جمبع فرق فروع النادي مجانا بنسبة 50 في المائة من أوقات التداريب، وفرق المصالح الاجتماعية بالقطاع العام، هي الأخرى تستفيد مجانا بنسبة 30 في المائة، أما الفرق التي تؤدي واجبا رمزيا تستفيد من 20 في المائة، علما أن هناك بعض المباريات تبرمج بتدخل من جهات رسمية بدون مقابل، فهناك إذن اتفاقية شراكة بين وزارة الشباب والرياضة ونادي الكوكب الرياضي المراكشي، منذ سنة 1993 تنص على التسيير المشترك بين الجهتين وتحدد مسؤولية كل واحد منهما، على أن تضع الجهة الأولى تحت إمرة رئيس المكتب المديري للنادي مديرا تقنيا وحارسا ليليا مع أداء فاتورة استهلاك الماء والكهرباء، والجهة الثانية تعين مسؤولا إداريا ومستخدمين وعمال، فالمداخيل المحصلة من الفرق التي تستفيد من خدمات القاعة يؤدى بها مصاريف استهلاك الماء والكهرباء الذي يتراوح مابين 20ألف درهم ومافوق شهريا، إضافة إلى أن المكتب المديري هو الذي يؤدي واجب العمال والمستخدمين الموضوعين رهن إشارة القاعة، فضلا عن واجب الصيانة والإصلاح ومواد النظافة، ، غذ قام بإصلاح وترميم القاعة بحوالي 1.500.000.00 درهم دفعة واحة مع أداء 470.000.00 درهم كمؤخرات استهلاك الماء والكهرباء للقاعة، بعد انقطاعه لمدة ثلاثة أشهر، فبل توقيع الاتفاق المبرم بين كل من مندوبية الشباب والرياضة والمكتب المديري، فضلا عن مصاريف عداد الماء المحددة في مبلغ77.340.55 درهم.

** وماذا عن ممتلكات نادي الكوكب التي خلقت جدلا واسعا داخل الأوساط الرياضية بمراكش؟

ملف ممتلكات الكوكب أصبح من الملفات الشائكة ، فإلى حدود اليوم لم نتوصل بالجرد الكامل لممتلكات النادي رغم الحكم القضائي الذي صدر منذ سنة 2005، ويقضي بمنحنا جميع الوثائق والسجلات والمفاتيح والملفات الإدارية وأرشيف إدارة النادي، نحن لا نتحمل أي مسؤولية بل المسؤول الأول والمباشر عن الموضوع هم المسؤولون السابقون الدين رفضوا تسليم كل ممتلكات النادي، لكن لابد من توضيح بعض الأمور، فمنذ إشرافنا على تدبير أمور المكتب المديري وجدنا المستفيدين من المركب التجاري العربي بنمبارك، يتوفرون على عقود أبرمها المسؤولون السابقون على تسيير المكتب المديري تلزم زيادة في السومة الكرائية بنسبة 10 في المائة كل ثلاث سنوات، أما بالنسبة لمركز تكوين اللاعبين القونسولي فهو تحت إشراف وتصرف فرع كرة القدم، أما القاعة المغطاة فمداخيلها يجري صرفها لأداء فاتورة الماء والكهرباء، وصيانة القاعة وأداء أجور العاملين بها.

**ومادا عن التدبير المالي للنادي الذي لم يخلوا من انتقادات؟

نحن مطالبين بتطوير مداخيل النادي التي يخصص قسط كبير منها بنسبة 43 في المائة لفرع كرة القدم ،لكن يجب أن لاننسى المشاكل والعراقيل التي عرقلت عملنا مند البداية، فالمشكل الأساسي الذي نعاني منه هو غياب شركاء يمكن التعاون معهم في عملية تطوير الرياضة على مستوى جهة مراكش، فهناك لجنة مالية تقرر بعد مشاورات مع جميع الفروع خلال اجتماعاتها، القيمة المالية للمنحة المستحقة لكل فرع سنويا، قبل أن يجري المصادقة عليها وتنفيدها من طرف رئيس المكتب المديري، فمجموعة المنح السنوية لجميع الفروع تبلغ 138 مليون سنتيم، منها 43 في المائة يجري صرفها لفرع كرة القدم، و10 في المائة لفرع كرة اليد، وباقي الفروع يستفيدون ما بين 2 أو 5 في المائة من مجموع المنح السنوية، وهناك أربعة فروع لازالت في بدايتها ولم تحقق أية نتائج، لاتستفيد من المنحة السنوية.

** ما السر في عدم عقد الجمع العام للمكتب المديري؟

المكتب المديري لنادي الكوكب المراكشي هو الوحيد الذي يعقد جمعه العام، بخلاف جميع المكاتب المديرية في المغرب، لكن في الوقت الذي كان المكتب المديري يستعد لعقد جمعه العام، نزل فريق الكوكب المراكشي فرع كرة القدم إلى القسم الوطني الثاني وتحمل المكتب المديري مهمة تسيير الفرع، قبل أن يجري تسليم أمور التسيير للمشرفين عليه حاليا، هناك بعض الأشخاص سامحهم الله يحاولون خلق البلبلة للتشويش على مسيرة الفريق، لكن همنا الوحيد هو إرجاع الفريق إلى مكانته الطبيعية بالقسم الأول، لكن مع مرور الوقت ستضح الأمور وتكشف جميع الحقائق.

** وماهو تفسيرك للبيانات والبلاغات التي أصدرتها عدد من الجمعيات المساندة لفريق الكوكب المراكشي ضدكم؟

هذه الجمعيات تفتقد للصفة القانونية، لأن مجلس الفروع هو المخول له محاسبة المكتب المديري، أتساءل عن الإضافة التي منحوها لفرع كرة القدم، أعتقد بأن هذه الجمعيات تعمل فقط من أجل التشويش على الفريق، ويحالون تحطيم معنويات اللاعبين، ما سيؤثر سلبا على نتائج الفريق، لم نبق مكتوفي الأيدي بل تقدمنا بدعوى قضائية ضد هذه الجمعيات التي تحاول تشويه سمعة المكتب المديري وترويج حقائق مغلوطة للرأي العام.

**كلمة أخيرة

أنتهز الفرصة لأوجه شكري إلى الوالي السابق محمد امهيدية، وعبد الواحد لعلكي مندوب وزارة الشباب والرياضة، والعزوزي رئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي بولاية مراكش، وجميع الأشخاص الغيورين على نادي الكوكب الرياضي المراكشي، وأعضاء المكتب المديري.

عن جريدة الصحراء المغربية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة