نهاية مأساوية لـ”مخازني” بسبب صخرة بوادي أوريكة

حرر بتاريخ من طرف

توفي شاب ينحدر من مدينة مراكش بعد أيام أمضاها في العناية المركزة عقب تعرضه لحادث مروع، بسبب اصطدام رأسه بصخرة على وادي أوريكة.

وتوفي الشاب البالغ من العمر 23 سنة، أمس الأحد بعد أن دخل في غيبوبة مباشرة بعد الحادث الذي وقع قبل نحو أسبوع، وعاش وضعا صحيا غير مستقر نتيجة خطورة الإصابة التي تعرض لها.

وكان الشاب يشتغل عنصرا سابقا في القوات المساعدة، حلّ بمنتجع أوريكة في إطار جولة سياحية رفقة أصدقائه، قبل أن يحاول القفز من ضفة الوادي إلى عمقها، وهو ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة على مستوى الرأس نتيجة اصطدامه بصخرة كبيرة.

ونقل الشاب في حالة حرجة إلى غرفة العناية المركزة بمستشفى محمد السادس بمراكش، حيث ظل يرقد لأيام، وهو في غيبوبة، إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة