نهاية مأساوية لشاب مغربي حاول الهجرة سرّا نحو سبتة المحتلة

حرر بتاريخ من طرف

لفظت مياه البحر الأبيض المتوسط صوب شاطئ “ريبيرا”، بثغر سبتة المحتل جثة شاب مغربي قضى غرقا قبل أيام قليلة وذلك بعد محاولته العبور من المغرب نحو المدينة المحتلة.

ووفق ما أوردته صحيفة “ألفارو دي سيوتا” المحلية فإن الشاب ينحدر من المغرب، وقد عثر عليه بعض المارة مفارقا الحياة بشاطئ “ريبيرا”، على مشارف نادي السباحة “كابايا”، “وهو يرتدي بذلة خاصة بالغوص.

الجثة تم نقلها إلى مستودع الجثامين بسانتا كاتالينا، فيما فتح الحرس المدني الإسباني بحثا في ظروف وملابسات الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة