نهاية مأساوية لجريمة بشعة.. وفاة التاجر الذي تم حرقه في محله بمكناس

حرر بتاريخ من طرف

لم تتمكن التدخلات الطبية من إنقاذ التاجر الذي تعرض للحرق في محله التجاري بأحد الأحياء الشعبية بمدينة مكناس، في جريمة بشعة اهتز لها الرأي العام المحلي.

فقد لفظ التاجر أنفاسه الأخيرة بقسم الحروق بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، صباح يوم أمس الإثنين. وقالت المصادر إن إصاباته كانت بليغة ودرجة الحروق التي تعرض لها في مختلف أنحاء جسمه كانت شديدة الخطورة.

وتعرض التاجر، شهر يونيو الماضي، لعملية إحراق في محله التجاري بـ”برج مولاي عمر”، من قبل شخص تم اعتقاله لاحقا، حيث فاجأه هذا الأخير، واقتحم عليه محله وأسكب عليه البنزين، ثم أشعل فيه النار، وظل ممسكا بسلاحه الأبيض لفترة خارج المحل، ومنع الجيران من الوصول إليه لإنقاذه، قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة غير معروفة.

ونجحت الساكنة وأصحاب المحلات التجارية من إخماد النار التي اشتعلت فيه، كما تم إخماد الحريق الذي انتقل إلى محله التجاري. وتم نقل الضحية إلى قسم المستعجلات، ثم إلى قسم الحروق. لكن الإصابات البليغة التي تعرض لها كانت شديدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة