نقل “عريس” جثة هامدة إلى سرير التشريح بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

قدر سيئ دفع الشاب “اسماعيل” البالغ من العمر 46 سنة، لارتداء الكفن الأبيض بدل ارتدائه لبدلة زفافه السوداء على بعد أيام قليلة، وحوّل دموع الفرح لدموع ألم وحسرة في عيون أقاربه.

وبعد الواقعة المفجعة، أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية في مراكش، بإجراء تشريح على جثة هامدة للهالك لمعرفة ظروف وملابسات وفاته، السبت، داخل منزله بدوار الكناسيس بجماعة المزوضية بإقليم شيشاوة.

ووفق مصادر مطلعة، فإن الهالك الذي ينحدر من مدينة العرائش، كان يعمل حارس أمن خاص بجماعة ايت ايمور، وهو على بعد أيام من زفافه، قبل أن يتم العثور عليه جثة هامدة في مسكنه في ظروف غامضة، وقد جرى نقل جثته إلى مستودع الأموات باب دكالة بمراكش.

وفي انتظار نتائج التشريح الطبي لجثة الهالك، فتحت عناصر الدرك الملكي بشيشاوة بحثا في الموضوع لمعرفة الظروف والملابسات الحقيقية للوفاة، تنفيذا لتعليمات وكيل الملك بابتدائية مراكش.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة